مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

فوكس نيوز: برنامج للزواج المختلط بين السنة والشيعة في العراق بدأ يؤتي ثماره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فوكس نيوز: برنامج للزواج المختلط بين السنة والشيعة في العراق بدأ يؤتي ثماره

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 17, 2009 8:46 am

قالت شبكة أمريكية إن برنامجا أطلقته الحكومة العراقية لتشجيع السنة والشعية العراقيين على تأسيس علاقات زواج فيما بينهم، في محاولة للتخفيف من حدة الانقسام الطائفي الدامي الذي ضرب البلاد في السنوات الأخيرة يؤتي ثماره بتوحيد العراقيين بعدما بلغ العنف في أوقات درجة يصعب مها التفكير في امكانية استعادة الروابط بين العراقيين.
وقالت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية إن البرنامج يعتمد على دفع مبالغ مالية للأزواج المقدمين على الزواج لمختلط تشجيعا للمصالحة بين السنة والشيعة بعد التوترات الطائفية التي تصاعدت في أعقاب الغزو الأمريكي للعراقي في 2003.
وقالت فوكس نيوز في تقرير لها الأربعاء: "الزيجات المختلطة بين الجماعتين المسلمتين الكبريين لم يكن يقبل التفكير في ذروة العنف الذي هيمن على العراق منذ العام 2005، وانفجر في أعقاب تفجير ضريح شيعي كبير عام 2006".
وتابعت الشبكة الأمريكية أن "العديد من الأزواج السنة والشيعة اضطروا إلى الانفصال، بعدما هدد المسلحون والمليشيات الطائفية عائلاتهم بالخطف والقتل".
وأضافت أن "المجتمعات المختلطة تمزقت مع إجبار الآلاف على مغادرة منازلهم والانتقال إلى مناطق تسيطر عليها المليشيات التي تنتمي لمذهبهم الديني".
وأطلق طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي مشروعه للزواج المختلط على أمل أن يساعد على إعادة تشكيل الروابط التي بدت ممزقة بما يجعل من العسير إصلاحها.
ونقلت فوكس نيوز عن الهاشمي قوله: "البرنامج يمنح 1800 دولار للزوجين المختلطين، ضمن نظام حكومي أكبر يقدم ألف دولار لكل زوجين جديدين".
وقالت الشبكة الأمريكية إنه "رغم أن الحكومة العراقية لم تحتفظ بإحصائيات عن عدد الزيجات التي أسهمت في عقدها، فإنها تقول إنها أنفقت ما يزيد على 3 ملايين دولار لمساندة هؤلاء الأزواج وأن برنامجها مازال يؤتي ثماره".
وقال أمير، وهو شاب سني من بغداد تلقى دعما حكوميا عندما تزوج من مروج الشيعية: "لم أواجه أي صعوبة.. ولم تعارض أسرتها الزواج".
ولفتت فوكس نيوز إلى أن للعراق تقاليد طويلة للزواج بين السنة والشيعة، وهي الروابط التي أسهمت في توحيد المجتمع العراقي على مدى مئات السنين.
وقال أمير ومروج لفوكس نيوز إنهما لم يتعرضا للخطر نتيجة لقرارهما بالزواج، وإنهما يؤمنان بأن الله سوف يحميهما، رغم أن شعورا بالخوف على أمنهما في بغداد لا يزال يداخلهما.
وقالت مروج وهي تحمل رضيعها بين يديها: "أتمنى أن نتخلص من الشعور الحالي بالحزن بين العراقيين، لكي نشعر بالأمن عندما نغادر منزلنا".

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى