مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

أثر الأزمات على الحالة النفسية في تغير الشعوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أثر الأزمات على الحالة النفسية في تغير الشعوب

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 09, 2009 4:13 pm

[img][/img]

بقلم / أحمد عبد الحليم ـ فرضت الأزمة الإقتصادية نفسها على المجتمع وكان لها النصيب الأكبر في سوء الحالة النفسية للفرد على مستوى العالم ؛ فكان ذلك له الأثر في انتشار الأمراض الخطيرة نظراً للفقر وعدم الوعي بالوقاية من الأمراض وبالتالي انشغل الكل بجمع المال لسد حاجة الأسرة وتوفير حياة متوسطة بل أقل من ذلك ، وفي نفس الوقت نادى الأغلبية بالتطوير للوصول لأعلى درجات التقدم .. فكيف يحقق ذلك في ظل الظروف القاسية ؟
منذ بداية الأزمة الإقتصادية على مستوى العالم ظهرت بعض الأمراض الخطيرة التي سببت ذعراً للناس فإنتشرت أنفلوانزا الطيور والحمى القلاعية التي منعت كثير من الناس في تناول الدواحن واللحوم .. وكان ذلك له الأثر السلبي على الإقتصاد وذلك لعدم رواج هذه السلع ونتج من تفشي أنفلونزا الطيور مرض أخطر وهو إنفلونزا الخنازير ولم أعتقد أانه سيؤثر على الحالة الإقتصاية فمن يأكل لحوم الخنازير قلة من فئات المجتمع .
ومن جهة أخرى لا ننسى ما حدث من ظواهر طبيعية على مستوى العالم من زلازل وثقب في طبقة الأوزون أثرت على طبيعة حياة الناس .
و نرى ما حدث أيضاً في الأعوام الأخير من حروب .. في غزة وسيطرة إسرائيل عليها ، وما حدث في العراق من قبل الأزمة الإقتصادية وحتى الآن .
كل ذلك كان له الأثر السلبي على الحالة الإقتصادية والإجتماعية وأثر على الحالة النفسية على أغلب فئات المجتمع على مستوى العالم .
أمر طبيعي ومعروف أنه ما لم ينعم الفرد بالأمن والأمان في حياته لم يستطع النهوض بنفسه على وجه الخصوص وبمجتمعه على وجه العموم .. والأمن والأمان هنا متمثل في توفير لقمة العيش وأعباء الحياة .
وأيضاً عدم الدراية الكافية بالتوعية بالقيم والمبادئ ، وما يجب عليه أن يفعله عندما يتعرض لموقف من المواقف ..
فما رأيكم في رب أسرة يرفع صوته ويشكو دائماً ؟ .. وآخر يحاول النهوض بنفسه وشكواه في قلبه حتى يجد لها حل ...
و( طالب يقول دائماً .. أنا فاشل ) ولا يتقدم للمذاكرة لينال النجاح ... وآخر يقول كل دقيقة ( أنا ناجح ) ويلتزم بواجبه في الإستذكار ..
هناك فرق كبير بين من يأمل النجاح والمنغمس في الفشل .. من يكذب كذبة ويصدقها .. ومن يتمنى النجاح يناله ...

كما قال الشاعر :
إن لم تعانق صعود الجبال تعيش أبد الدهر بين الحفـر
ويقول المتنبي :
وأني وأن كنت الأخير زمانه لآت بما لم تستطعه الأوائل

كل مشكلة لابد أن يكون لها حل ، ولكن كيف الوصول للحل ؟
كيف أن تصرّ وتلتزم ويكون هدفك الحل للمشاكل .
1- أن يكون هدفك الخروج من المشكلة وترددها .. نجحت في حلها .. وصلت إلى أول الطريق لحلها وهكذا .
2- الإصرار على الوصول للحل .. وعدم ترك المشكلة .
3- الإلتزام بخطوات الوصول للهدف والبحث لإيجاد أفضل الحلول .
4- التفاؤل والتفكير الإيجابي .. دائماً تؤكد على نفسك ان المشكلة ليست مشكلة طالما لنا عقول تبحث عن حلها .
5- المشورة من أهل الخبرة لمساعدك في حل المشكلة .
6- لا تقل ان هناك غيري سيقوم بحلها بل إبدأ بنفسك وستجد من يشجعك ويساعدك طالما لديك إصرار للوصول للهدف .
7- لا تترك العبادة والدعاء إلى الله عز وجل أن يقف معك لحل المشكلة .
وعن طريق الإصرار والإلتزام والبحث والدعاء لله سنجد الحل لكل مشكلة ويكون النجاح من نصيبنا .. ولابد أن نتذكر شخصيات أصرت على الوصول للهدف ونالته .. مثل عباس العقاد ـ كان موظفاً عادياً يحمل الشهادة الإبتدائية ولكن حبه للأدب والشعر دفعه إلى أن يصل إلى أكبر الشعراء ، وهدى شعراوي ـ فكان لها دوراً كبيراً في النهوض بالحركة النسائية في مصر ، وهلن كيلر ـ فمن قسوة التعذيب خلقت النجاح ، وغيرهم
[center]

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى