مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

الباراسيكولوجي والتخاطب عن بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الباراسيكولوجي والتخاطب عن بعد

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 09, 2009 5:17 am

الباراسيكولوجي والتخاطب عن بعد

باراسيكولوجي : الموجات الفكرية

إعداد / أحمد عبد الحليم

باراسيكولوجي هو علم جديد بدأ حديثا ويعني حرفيا علم ما وراء النفس ويختص بدراسات الأشياء الغامضة ؛ وعلى ما اذكر كأن اول تأسيس لجمعيه تهتم بهذا العلم في بريطانيا وهي جمعيه بحث الخوارق عام 1882 م وتلتها الجمعية الأمريكية لبحث الخوارق عام 1885م . وتعنى بدراسة بعض المظاهر الانسانية الخارقة (يمن هارت )
الموجات الفكرية Telebathy (ميتافيزيقيا)

الموجات الفكرية .. هي الركيزة الأساسية لما يسمى الشعور عن بعد .. ( التخاطر ..Telebathy )
وهي أيضاً ركيزة أساسية في Telekinesis .. تحريك الاشياء المادية عن بعد بدون أي وسيلة مادية .. فقط بقوة الفكر .( العقل فوق المادة)
وتعتبر الموجات الفكرية .. أساس علم الباراسيكولوجي (ما وراء علم النفس) من شقين أحدهما بارا( Para) ويعني قرب أو جانب أو ما وراء , أما الشق الثاني فهو سيكولوجي ( Psychology) ويعني علم النفس .. أي ( باراسيكولوجي ) يعني ( ما وراء علم النفس ).
-----------------
موطن الموجات الفكرية
Pineal giand
هذه الغدة تدعي الغدة الصنوبرية أو كما سمها ( ديكارت) مكمن الروح .. لهذه الغدة نشاطات بيولوجية .. كتحكم بالجوع والعطش .. ونشاطات روحية .. وهذا ما يهمنا.

هذه الغدة هي بمتثابة جهاز اتصال لا سلكي ( مرسل ومستقبل ) تعمل على إصدار الموجات الفكرية واستقبالها ) وبهذا يقول العالم علي عبد الجليل راضي (تتشعع من هالة الإنسان عن طريق مستوياته السبع إشعاعات أو أمواج في جميع الجهات . فهو كأي كائن له ذاتية أو بمعنى آخر له سرعة اهتزاز أو تردد معين . فمثله كمثل الشمس عند ما تشع الضوء أو كمثل الموقد الذي يشع الحرارة أو كالزهرة التي تشع الرائحة ) انتهى
عبر راضي عن طبيعة الفكر باسلوب سهل ومريح ومفهوم .
يمكن أن نشبه العقل البشري بجهاز الهاتف النقال ..العقل عندما يفكر يقوم بأرسال موجات فكرية . واذا فكرت في صديق لك . فإن المخ يقوم بإرسال موجات فكرية إلى الشخص الذي تفكر فيه . فالمخ هنا بدا كالجاهز النقال .. وصورة الشخص تمثل رقم الهاتف .

ربما الكثير منا حصل معه حالات تخاطر لا ارادية ..
ربما كنت تفكر في يوم في صديق لك غائب عنك منذ مدة .. وخطر على بالك فجأة بدون مقدمات .. واذا بهذا الصديق يتصل بك أو يرن جرس البيت .
ربما كنت تفكر في موضوع ما .. وفي اليوم التالي أخبرت صديق لك بما كنت تفكر .. واذا به يقول لك إنه كان يفكر بنفس ما فكرت به أنت بنفس الوقت.
وامور كثيرة كهذه .. تحصل .. حاول أن تتذكر والشيء الذي يقف وراء هذه الاخبارات اللاشعورية هو ( الموجات الفكرية ) .
ثمة عدة طرق لارسال موجات فكرية إلى شخص معين . والتأثير عليه عن بعد . منها لتأثير على شخص تعرفه ويعرفك . ومنها لا تعرفه ولا يعرفك . ومنها أيضاً تسمع عنه ولا تعرف مظهره الخارجي .

الذبذبات الفكرية .. تصدر من الغدة الصنوبرية .. وهذه الغدة يسيرها العقل اللاواعي( الباطن ) عندما يفكر الانسان بامر ما .. فأن هذه الغدة تصدر موجات فكرية تحمل طبيعة التفكير إلى الهالة (Auro) والهالة تصدر هذه الموجات إلى الفضاء الخارجي .. وطبيعة الافكار تقرر مصيرها .
---------
الموجات الفكرية والتخاطر Telebathy

تعتبر الرسائل التخاطرية ( الروحية ) من أجمل ما يمكن أن يقدمه لنا الباراسيكولوجي
Para Psychology
اذ نستطيع أن نتواصل من خلالها مع من نحب بدون تدخل أي حاسة من حواسنا المادية اواستعامل وسائل الاتصال التكنولوجية .
واذا أردت أن تجرب بنفسك فن التخاطر .. الامر سهل جداً ..
ولكن قبل ذكر الطريقة .. كل ما كنت طيب وقلبك صافي وروحك شفافة ستكون رسائلك قوية .. واذا كنت من الناس كثيرون الغضب أو بمعنى آخر الذين يحقدون كثيراً .. أنصحك أن تبدل شعور الحقد والكره في عملية ارسال الرسالة لان الاحتفاظ به سيحول دون وصولها.

سنذكر آلية لارسال رسالة روحية لشخص تعرفه :-
وهذه النوع من التخاطر يعد أسهل نوع ..لانك تعرف الشخص ويمكنك أن تراه شكله الخارجي بذهنك .
ويلزمك عملية استرخاء جيدة .. وصفاء عقلي ..ويحبذ أن تكون وحدك في الغرفة وتكون الانوار خافتة وأنصح بأن تكون الانوار الخافتة زرقاء اللون أو شمعة .
الآن استحضر صورة الشخص في ذهنك .. وناديه باسمه في ذهنك .. ركز على تفاصيل الصورة .. وخصوصاً ملامح الوجه .. الان.. تكون قد انطلقت من الغدة الصنوبرية عن طريق الهالة موجات فكرية أيقظت اللاشعور في الشخص المُستقبل .
ابدأ ببث رسالتك .. قل له ما تريد .. مثلاً قل له اتصل بي الان .. أو تعال الي ..أو أعدل عن رأيك في القضية الفلانية .. أو وافق على طلبي الفلاني.. أي شيء تريده
وينصح أن تكون مدة ارسال الرسالة لا تقل عن ثلث ساعة .

آلية ثانية .. وهي أشد تأثير
قف مقابل مرآة كبيرة نواعاً ما .. أشعل على جانبي المرآة شمعتين في الظلام .. تخيل صورة الشحص المُستقبل في ذهنك .. حاول ( ويجب أن تنجح) أن ترى صورة الشخص المستقبل في المرآة بدل من صورتك..وبعد أن تراها بقوة تركيزك وذهنك .. يمنك أن تعتقد أنه يقف أماك بالفعل .
جرب وأنت الحكم .
----------
الغدة الصنوبرية موجودة عند كل إنسان .. ولكنها تضمر نظراً لقلة استعمالها .
وكل ما عليك هو نفض الغبار عنها .. وإن فعلت فسترى العجائب ..
و أيضاً في المرة القادمة سنتعمق أكثر .. ونذكر تمارين روحية من شأنها أن توقظ الغدة الصنوبرية .
[/b]

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع الباراسيكولوجي

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 09, 2009 5:20 am

تعاولوا مع بعض نبدأ بمقدمة خفيفة وتمهيدية عن حاجه أسمها
القدرات وأنا بعتبرها أم العلوم وبيندرج تحت مصطلح القدرات ده علم أسمه الباراسيكولوجى وإللى هنتكلم عنه
بالتفصيل الممل لاحقا
أسيبكوا بقى دلوقتى مع الكلام الكبير إللى جاى ده 00

قدرات خفية
مازال الإنسان كائن غامض .. وما نعرفه عن أنفسنا كبشر لا يتعدى أن
يكون قشوراً ظاهرية دون الجوهر .. وكلما ساق لنا العلم كشفاً وراء كش
عن أنفسنا وأصابتنا الدهشة والتعجب من تلك الإمكانيات والقدرات البشرية
التي أودعها الله فينا.. وكلما ازدادت دهشتنا وتعجبنا لظواهر وقدرات أخرى نراها في أنفسنا دون أن نجد لها تفسيراً أو كشفاً.

وتمر العصور والأزمان المتعاقبة ويحاول الإنسان أن يكشف غور نفسه وأن يدرك جوهره، لكن دون جدوى.. فالإنسان مخلوق مركب من روح وجسد، متعدد القدرات والإمكانيات ، خلقه الله في كون متميز بالكائنات التي يتمتع كل منها بقدرات خاصة تمكنه من السعي والعبادة، فمنها ما يتمتع بجناحين يحلق بهما في أجواء السماء ، ومنها من له القدرة على التنفس تحت الماء ومن يشعر بالخطر عند اقترابه ومن يملك القدرة على الاتصال بأفراد عشيرته مهما كان البعد بينهم. والعديد و العديد من القدرات المختلفة والمتنوعة التي يتمتع بها الكائنات.
هذا وقد جعل الإنسان سبباً على هذه الكائنات وسخرها له هذا الإنسان المتمتع بالعقل واليدين سيداً على هذه الكائنات ولاشك أن الزعامة والسيادة لابد لها من سند ودليل فما كان لعاجز أن يحكم سليماً ولا ضعيفاً أن يحكم قوياً.

ولكن هذا الإنسان أولاه الله ? سبحانه وتعالى ? السيادة لما أودعه فيه من قدرات ومواهب تفوق في حجمها وإمكانياتها ما لدى الكائنات الأخرى جميعاً.

وبطبيعة الحال لا نقصد القدرات الجسمية والعضلية الظاهرة فهذا أمر تجاوزه الإنسان بعقله من أمد بعيد فقد تخطى سرعة الكائنات باختراعه المعدات كالسيارة والقطار وحلق في الجو كالطير باختراعه الطائرات وغاص في أعماق البحار كالأسماك بالغواصات وكل ذلك نتاج العقل البشري.

إنما نقصد القدرات الخفية والتي تبدو لنا من الوهلة الأولى عند ظهورها كأشياء خارقة في الطبيعة البشرية وإن كانت في حقيقة الأمر قدرات يتمتع بها العديد من الكائنات الأدنى من حولنا في هذا الكون العامر.

وهذه القدرات نعني منها الظواهر التي تناقلها الناس عن آحاد الناس ولا يقدر عليها غيرهم كظاهرة التخاطر وتوارد الأفكار والانتقال الروحي والتنويم المغناطيسي وقدرات غريبة أخرى نسبت إلى الصالحين كالطير في السماء بدون آلة أو المشي على الماء وقدرات البعض في التأثير على المعادن بثنيها دون الاقتراب منها أو تحريك الأشياء المادية دون لمسها وأشياء أخرى عديدة.

وليس أسهل على الإنسان عندما يقف عند هذه الأمور عاجزاً عن التفسير أو الفهم أن يفكر كل هذا جملة واحدة ويرمي أصحابها بالدجل والتحايل وما أصعب أن يقوم الإنسان بدراستها والكشف عن مصدرها والوصول إلى التبرير العلمي والمنطقي لوجودها.

ونحن هنا بصدد هذا الاتجاه الصعب ? اتجاه البحث والدراسة في هذه الظواهر ومعرفة أسبابها ومدى صحتها من خطئها وإمكانية إخضاعها للتجارب العلمية أو إسنادها إلى منطق عقلي يفسر لنا إمكانية حدوثها.

ولقد منَّ الله علينا بأن أمدنا في كتابه العزيز بالعديد من البيانات والمعلومات التي توضح لنا بعض الظواهر التي يعجز العقل عن الوصول إليها وحده، وكذلك فتح لنا العلم باباً لمعرفة بعض الظواهر الأخرى ومازال أمامنا الكثير لمعرفة البعض الآخر، ولكن أملنا أن نصل إلى كل ما نريد من معرفة مادمنا نسعى ونتعلم ونبحث.

وفي البداية .. يجب أن نعلم أن القدرات البشرية الخارقة للطبيعة لها أكثر من مصدر، فمنها ما يرجع إلى موهبة خاصة في الإنسان نفسه وتنبع من ذاته ومنها ما يرجع إلى استخدام علم من العلوم غير المتداولة عند العديد من الناس، وبعضها يرجع مصدرها إلى الاكتساب عن طريق بذل الجهد والعمل. كما أن بعضها ينسب إلى الروح البشرية وأخرى تنسب إلى القدرات العقلية والبعض الآخر يرجع إلى الاستعانة بمخلوقات غيبية لا يمكن الاتصال بها إلا عن طرق ووسائل خاصة غير متداولة عند الكثير.

ونحاول أن نعرض لهذه القدرات دونما مبالغة أو حط من شأنها، مستعينين بالله عز وجل في محاولة الكشف عنها وإيجاد المبرر السليم لها مع ربطها بالعلوم الدنيوية التي كشف عنها العلم الحديث.

من قبل قولنا نبذة مختصرة عن القدرات أو ممكن نقول تعريف القدرات أو عبارة عن إيه
والحمد لله فهمنا يعنى إيه قدرات 0000

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى