مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

مقترحات لحل بعض الأمور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقترحات لحل بعض الأمور

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 12:53 pm

كيف تقضي على مشاكلك ؟
فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة

إننا جميعاً نتطلع إلى السعادة ونبحث عنها .

لكن السعادة ليست هدفاً في ذاتها . إنها نتاج عملك لما تحب ، وتواصلك مع الآخرين بصدق .

إن السعادة تكمن في أن تكون ذاتك ، أن تصنع قراراتك بنفسك، أن تعمل ما تريد لأنك تريده ، أن تعيش حياتك مستمتعاً بكل لحظة فيها .إنها تكمن في تحقيقك استقلاليتك عن الآخرين وسماحك للآخرين أن يستمتعوا بحرياتهم ، أن تبحث عن الأفضل في نفسك وفي العالم من حولك .

إنه لمن السهل أن تسير في الاتجاه المضاد، أن تتشبث بفكرة أن الآخرين ينبغي أن يبدوا غاية اهتمامهم بك ، إن تلقي باللائمة على الآخرين وتتحكم فيهم عندما تسوء الأمور ، ألا تكون مخلصاً ، وتنهمك - عبثاً – في العلاقات والأعمال بدلاً من الالتزام ، أن تثير حنق الآخرين بدلاً من الاستجابة ، أن تحيا على هامش حياة الآخرين ، لا في قلب أحداث حياتك الخاصة .

إنك في الواقع تعيش حياة غير سعيدة عندما لا تحيا حياتك على سجيتها ، حيث ينتابك إحساس بأن حياتك لا غاية منها ، ولا معنى لها ، وأن معناها الحقيقي يفقد مضمونه عندما تتفقده من قرب وبدقة .

إنه لمن المفترض –ضمناً- أن حياتك قد خلقت كي تكون لك .

إن حياتك قد وهبت لك كي تخلق لها معناها . وإن لم تسر حياتك على النحو الذي ترغبه ، فلا تلوم إلا نفسك . فلا أحد مدين لك بأي شيء . إنك الشخص الوحيد الذي يستطيع إحداث اختلاف في حياتك له من القوة ما يبقيه راسخاً ، لأن الدعم الضئيل الذي قد تتلقاه من هنا أو هناك لا يعني شيئاً ما لم تكن ملتزماً بأن تقطع كامل الطريق بمفردك مهما واجهت من مصاعب .

إن أياً من العهود التي يقطعها لك الآخرون على أنفسهم ليس لها من القوة ما يمكنها من إحداث ذلك الاختلاف الدائم . إن الخيانة والاستسلام –على الرغم من شدة آثارهما – ليس لديهما القدرة على تقييد مسيرة تطورك أو إعاقة نجاحك ما لم تكن أنت الذي يختلق الأعذار كي تفشل هذا الفشل الذريع.

إن لديك القدرة أن تتغلب على كل العوائق تقريباً لو استطعت أن تواجه الحياة بشكل مباشر . وأنت كإنسان يريد أن يحيى حياة هانئة سيتحتم عليك أن تجتاز الكثير من مثل هذه العوائق طوال الوقت

إن أول شيء يلزمك التغلب عليه هو ذلك الاعتقاد السخيف بأن هنالك من سيدخل حياتك كي يحدث لك كل التغييرات اللازمة .

لا تعتمد على أي شخص قد يأتي لينقذك ، ويمنحك الدفعة الكبرى لكي تنطلق ، ويهزم أعداءك ، ويناصرك ، ويمنحك الدعم اللازم لك ، ويدرك قيمتك ، ويفتح لك أبواب الحياة .

إنك الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يلعب دور المنقذ الذي سوف يحرر حياتك من قيودها ، و إلا فسوف تظل حياتك ترسف في أغلالها .

إنك تستحق السعادة ، ولكنك أيضاً تستحق أن تحصل على ما تريد ،.لذا ، انظر إلى الأشياء التعيسة في حياتك ،سترى أنها عبارة عن سجل لعدد المرات التي فشلت فيها أن تكون ذاتك .

إن تعاستك –في الواقع – لا تعدو أن تكون سوى ناقوسٍ يدق لك كي تتذكر أن هناك ما ينبغي أن تفعله كي تسترد سعادتك .

ولأن الإحساس بالسعادة هو أن يحب المرء الطريقة التي يشعر بها ، فإن كونك غير سعيد يعني انك لا تحب الطريقة التي تشعر بها .

إنك الشخص الذي يفترض أن يفعل شيئاً حيال ذلك .

إن تحقيق السعادة يتطلب منك أن تخوض –دائماً – بعض المخاطر التي تكون صغيرة ، ولكنها هامة في ذات الوقت .

إنك في حاجة لأن تجعل الآخرين يقدرونك حق قدرك .تجنب المناورات ، والمجادلات التي لا هدف لها ، والمواجهات .

إنك في حاجة لأن تتفوه بالحقيقة وتصحح أكاذيبك .

إنك في حاجة للتوقف عن تمثيل دور الضحية حتى يمكنك الاستمتاع بنجاحك دون شعور بالذنب.

لكي تجد السعادة ، فأنت بحاجة لأن تكون ذاتك لا أن تتظاهر بما ليس فيك .

إنك في حاجة لأن تتحرر من توقعاتك الناتجة عن معتقداتك عما يجب أن تكون عليه الحياة حتى لا تحكم على الآخرين –على غير أساس من الواقع - بأن لديهم قصوراً أو أنانية .

إنك بحاجة لان تكف عن الحياة داخل ذكريات الماضي.

إنك بحاجة لان تتعلم الصفح وغض الطرف كي تواصل مشوار الحياة .

إنك بحاجة لان تكون مستمعاً جيداً حتى تستخلص أفضل ما لدى الآخرين من خبرة . إنك بحاجة لان تأخذ نفسك على محمل الجد ، ولكن ليس لدرجة أن تلزم نفسك أن تكون كاملاً طوال الوقت ، أو ألا تستطيع التعرف على أخطائك وجوانب ضعفك .

إنك بحاجة لأن تدرك أنك في حالة نمو متواصل لذا فإنك لزاماً عليك دائماً إدراك الحلول الوسط التي تعوق تقدمك في الحياة ، وكذلك العلاقات التي تشعر أنك تقدم فيها الكثير من التنازلات .

إنك في حاجة لهدف يوجه حياتك .

إنك بحاجة لأن تعلم لتحقيق هذا الهدف ، وأن تخلق الحياة التي تريدها ، لا أن تحيا على أمل الحرية الأجوف .

إن تحقيق السعادة يتطلب العمل ، عمل الحياة . وطالما أنك ستعيش حياتك الخاصة بك أنت ، فلعله يجدر بك أن تعيشها بأفضل طريقة ممكنة .

إن كل فصل من الفصول التالية يوسف يعالج موضوعاً محدداً له أهميته على طريقك أن تكون ذاتك وأن تجد السعادة ، وهي بالمناسبة نصائح مباشرة لها من التوجيه والفطرة مما جعلنا نزكيها لك .إنك تعرف معظم تلك النصائح بالفعل ، ولكنها مقدمة بتلك الطريقة توحي لك أن تقبل نفسك حتى تستطيع أن تعرف موهبتك وتعرف كيف تمنحها للآخرين .

إن هذا الكتيب ثري في المعرفة التي يحتويها ، وقد يسقط منك الكثير من المعاني الهامة أثناء قراءتك الأولى له . وسواء كنت تقرأ صفحة في كل يوم ، أم قرأته كله في جلسة واحدة ،فإن كل صفحة من صفحات هذا الكتيب تستحق أن تعاد قراءتها أكثر من مرة .

ستكتشف لاحقاً أن الطريقة التي ترى بها كل فصل من فصول هذا الكتاب على حدة سوف تتغير مع تقدمك في العمر أو مع تغير الموقف الذي يواجهك .

إحياناً ما يتطلب انفتاحك على فهم جديد أو سماحك لأن تدرج نصيحة على قائمة النصائح الهامة التي تتبعها في حياتك جهداً كبيراً .ولكن الرجوع لأحد فصول هذا الكتيب عند مواجهة أيه مصاعب سوف يفتح آفاقك على أفكار جديدة قد تكون غفلت عنها من قبل .

إنني أحثك على أن تفكر في هذه النصائح بشكل جدي .فقد جمعتها على مدار عمر طويل من العمل مع الناس ، وكتبتها حتى تنفذ لقلب كل موضوع وتتحدث إلى قلبك مباشرة .

إن تحقيق السعادة يكمن في أن تفهم نفسك وتقبلها كما هي الآن .

إن تلك هي الحرية الحقيقية الوحيدة .

هذا هو الوقت المناسب لتحقيقها .

أنت الشخص الوحيد الذي يمكنه القيام بذلك .


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المفاتيــح العشرة ( 10 ) للنجـــاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:11 pm

المفاتيــح العشرة ( 10 ) للنجـــاح


المفتاح الأول : الدوافـــــــــــع

** عندما يكون لديك دوافع وبواعث نفسية يكون عندك حماس أكثر وطاقة أكبر ويكون إدراكك أفضل ، بعكس إذا كانت عزيمتك هابطة فلا يكون عندك طاقة ويتجه تركيز اهتمامك نحو السلبيات فقط وتكون النتيجة هي تدهو الأداء .
هناك ثلاثة أنواع للدوافع:

1- دافع البقاء :

وهو الذي يجبر الإنسان على إشباع حاجاته الأساسية مثل الطعام والهواء والماء فإذا كان هناك ما يهدد بقائك ستصبح يقظاً وسيكون حماسك أقوى لإنقاذ حياتك.

2- الدوافع الخارجية :

ومصدره العالم الخارجي كمحاضر متميز أو صديق أو أحد أفراد العائلة أو المجلات أو الكتب أو أي شخص... مشكلة هذه الدوافع أنها تتلاشى بسرعة, فربما تتأثر من سماع محاضرة جداً وتنشط وتكون همتك عالية ولكن بعد أسبوع هل ستكون همتك كما هي ؟؟؟

قال مارك توين " يمكنك الانتظار متمنياً حدوث شيء ما يجعلك تشعر بالرضا تجاه نفسك وعملك، ولكن يمكنك أن تضمن السعادة إذا أعطيتها لنفسك ".
3 - الدوفع الداخلية :

وهو من أقوى الدوافع وأكثرها بقاءً لأنه نابع من داخلك... فالدوافع الداخلية هي السبب في أن يقوم الشخص العادي بعمل أشياء أعلى من المستوى العادي ويصل إلى نتائج عظيمة... هي القوى الكامنة وراء نجاح الإنسان...هي الفرق الذي يوضح التباين في حياة الأشخاص... هي القوة التي تدفعك إلى أن تزرع الزهور بنفسك بدلاً من أن تنتظر أحداً يقوم بتقديمها لك. قال رالف والدو امرسون :" ما يوجد أمامنا وما يوجد خلفنا يعتبر ضئيلاً إذا قارنه بما يوجد بداخلنا "
4- نموذج للدوافع في خمس خطوات :
1-
التنفس :

خذ شهيق لغاية العد إلى أربعة ثم زفير حتى العد إلى أربعة ، تنفس دائماً بهذه الطريقة أثناء التجربة.
2-
وضع الجسم:

اجلس أو قف وأكتافك مفردة ورأسك مرفوعة.
3-
التأكيد:

ردد في سرك 5 مرات رسالة إيجابية تقول : أنا قوي ..أعطى هذا التأكيد صوت في قوة الرعد صادر من جسمك ، كرر ترديد الرسالة 5 مرات بصوت عال " أنا قوي".
4-
ربط الاحساسات:

كن واثقاً من تأكيداتك واربط شعورك بكل حواسك وكن واثقاً وقوياً وأنت تقول أنا قوي ولا تقلها بضعف أو باحتمال ربما انا قوي بل قلها أنا قوي بقوة مربوطة بأحاسيسك.
5-
الرابط:

ربما يكون عبارة عن نشيد أو منظر أو شعر أو صوت... كلها أو بعضها يذكرك بشخص أو حدث... هذا ما نسميه رابط
-
لنجرب معاً : فكر في تجربة أدت إلى ارتفاع درجة حماسك جداً في الماضي ، تنفس بقوة وأفرد أكتافك وارفع رأسك ، وعندما تكون إحساساتك قوية ألمس الرابط المتعلق بهذه التجربة وردد 5مرات " أنا قوي..أنا قوي " والآن أرفع يدك عن الربط ثم ألمس الربط مرة أخرى... ما الذي تشعر به الآن ؟؟ وما الذي تسمعه بداخلك ؟؟ لو أنك قمت بهذا التدريب بطريقة صحيحة فمن المفروض أن ترتفع درجة حماسك.
5- استراتيجية الدوافع القوية :
1-
قم بشراء نوته وسمها " صديقي إلى النجاح " ودون فيها يومياً على الأقل ثلاث أشياء ناجحة قمت بها في ذلك اليوم.
2-
قم بعمل قائمة بالأشياء التي تريد شراءها ، وفي كل مرة تنجز عملاً ناجحاً اشترى لنفسك شيئاً من هذه القائمة

3- قم بعمل شيئاً خاص بك مرة في الأسبوع كسماع أصوات الطبيعه بحر أو عصافير ...
4-
تدرب على الرابط ثلاث مرات يومياً وتأكد من أن تقوم بعمل ذلك بإحساس وشعور صادق حتى تصبح العملية تلقائية.



Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:13 pm

المفتاح الثاني : الــــطـاقــــــــة

**
إن الدوافع تمدك بالطاقة ، ولكنك في احتياج إلى شيء بجانب الدوافع لتوليد كمية كبيرة من الطاقة ، وفي هذا الجزء سأرشدك إلى أعظم الوسائل التي تمكنك من زيادة طاقتك بطريقة فعالة للغاية.
ولكن عليك الحذر أولاً من لصوص الطاقة !!! وهم :
1-
عملية الهضم

2-القلق

3- الإجهاد
1- وصفة الحصول على الطاقة القصوى:
1-
التنفس:

قم بالتدريب على طريقة التنفس التفريغي 3 مرات يومياً حتى العد إلى 10 في كل مرة.
قم بالتدريب على طريقة التنفس لتوليد الطاقة 3 مرات يومياً حتى العد إلى 10 في كل مرة.
2-
تمارين الصباح :
(:
أفرد عضلاتك لمدة دقيقتين
(:
سر في مكانك لمدة خمس دقائق
(:
قم بالجري ببطء في مكانك حتى العد إلى 20
(:
ثني الركبتين ثلاث مرات
(:
تقوية عضلات البطن ثلاث مرات
(:
الضغط لتقوية عضلات الذراعين والصدر ---> ثلاث مرات
3-
عادات الأكل:

عليك بابتكار نظام غذائي لك لأنه لا يوجد نظام يناسب الجميع...وإليك بعض الإرشادات :
(:
ابدأ يومك بتناول بعض الفواكه.
(:
تجنب تناول الوجبات الثقيلة أو الدسمة.
(:
تناول باستمرار السلاطة مع الوجبات.
(:
اجعل تناول الفواكه والخضروات مصدرك لسد الجوع بين الوجبات.
4-
تجنب الجفاف :
(:
اجعل كوب الماء قريباً من يدك دائماً.
(:
تناول الماء قبل الوصول لدرجة العطش لأن العطش علامة الجفاف.
(:
تناول عصائر الفواكه الطازجة.
(:
تناول أنواع الطعام التي تحتوي على نسبة عالية من الماء كالخضروات والفواكه.
5- التأكيدات : كرر تأكيداتك عدة مرات خلال اليوم وقل لنفسك :
(:
أنا في صحة جيدة وأتمتع بذلك :ممتاز:
(:
أنا قوي وواثق في نفسي :محكمه:
(:
أنا أقدر نفسي وراض عنها :تصفيق:
***
تجنب مصاحبة لصوص الطاقة...تجنب العادات السلبية مثل التدخين والقهوة...صاحب الإيجابيين ذوي الطاقة العالية...اذهب لفراشك قبل نصف ساعة واسيقظ قبل نصف ساعة .
التنفس التفريغي

- وهذه الطريقة من التنفس هي التي تنقي خلايا الدم من أية شوائب من الممكن أن تسبب انسدادها. وطريقتها هي :
-
إستنشق من الأنف حتى العد إلى 4 واملأ الرئتين بالهواء.
-
احتفظ بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى 10.
-
فرغ الهواء ببطء من الفم حتى العد إلى 5.
-
كرر التمرين بحيث تزيد من مدة الاحتفاظ بالهواء داخل الجسم وتقوم بتفريغه دائماً في نصف المدة..
النوع الثاني : التنفس لتوليد الطاقة :
-
استنشق الهواء من الأنف حتى العد إلى 4.
-
فرغ الهواء من الفم حتى العد إلى 4 وكأنك تقوم بإطفاء شمعه.
-
قم بهذا التمرين 10 مرات.
-
عليك ممارسة تمرينات التنفس التفريغي والتنفس لتوليد الطاقة ثلاث مرات يومياً ..في الصباح وفي المساء ومنتصف اليوم.

للتنفس 600 نوع فاتمنى تعلم كل هذه الانواع واكثر


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:21 pm

المفتاح الثالث : المــــــــهــــــارة
"
البحث عن المعرفة هو إحدى الخطط للوصول إلى السعادة والرخاء " جيم رون.
-
المعرفة هي قوة ، وبمقدار المعرفة التي لديك ستكون مبدعاً ولديك فرص أكثر لتصبح سعيداً وناجحاً .. والمعرفة نوعان : معرفة الشيء أو معرفة المصدر للمعلومات عنه .

-
أنا شخصياً أؤمن بأننا من الممكن أن نتعلم من أي شخص ومن أي شيء...تعلمت في المدرسة وظننت أن هذا كفاية ، ثم تعلمت في الجامعة وظننت أن هذا كفاية ولكن بعد التخرج اكتشفت أن التعلم عملية مستمرة معنا حتى الممات.
-
لقد تعلمت ألا أهدر أي فرصة للمعرفة والتعلم ، لقد تعلمت من سالي ( وهو كلبي الصغير ) أن أحب بلا شروط وكيف ألعب وأتناول الكثير من الماء باستمرار ...وتعلمت الاقتناع من ببغاء زوجتي آمال ( كيكو )....تعلمت من الطبيعة أن أن دوام الحال من المحال ، وأن الأمل دائماً موجود في إشراق الشمس وغداً أفضل...
-
والآن دعني أقدم لك الوصفة التي تمكنك من الوصول إلى أعلى درجات المعرفة والمهارة :-
1-
استثمر في شراء برنامج شرائط كاسيت اليوم وهذا متوفر في كل مكان واسمعه دائماً.
2-
اشترى كتاباً لمؤلفك المفضل...واقرأ في مجال الأعمال والدوافع والطاقة...اقرأ 20 دقيقة على الأقل كل يوم.
3-
احضر محاضرتين في السنة على الأقل.
4-
تعلم لغة جديدة ... تعلم كل يوم كلمة جديدة من القاموس وفي خلال سنة سيرتفع مستوى معرفتك بدرجة مذهلة.
5-
اجعل أمامك هدفاً أن تصبح ممتازاً فيما تقوم بعمله ، وتواجد دائماً لأي عمل مناسب .
6-
استيقظ دائماً نصف ساعة مبكراً واستخدم هذا الوقت في ابتكار أفكار جديدة ، وأطلق على هذا الوقت ( وقت الأفكار ) ودون كل فكرة تخطر ببالك وابدأ بتفيذ الأفكار التي تقربك من هدفك.
7-
اسأل نفسك كل يوم : ما الذي يمكن عمله في هذا اليوم لكي أحسن من مستوى حياتي ؟؟؟
8-
قبل النوم ..قم بالتالي :
(:
اسأل نفسك هل استعملت يومك بطريقة ذكية ؟؟؟
(:
إذا كان في إمكانك أن تعيش هذا اليوم مرة أخرى ...فما الذي ستقوم بعمله بطريقة مختلفة عما حدث فعلاً ؟؟؟
(:
اطلب من عقلك الباطن أن يبحث لك عن طرق جديدة لتحسين مهاراتك.


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:23 pm

المفتاح الرابع : التصور
"
يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتساءلون لماذا ؟؟؟ ...أما أنا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لمه لا ؟؟؟ "
-
إن الأحلام هامة جداً للإنسان حيث أنها تساعدنا على الاستقرار والاتزان ، ويمكننا القول بأننا نحتاج إلى أحلام اليقظة أيضاً ..فنحن نحتاج إلى تحرير تخيلاتنا من أي قيود لأن الخيال هو بداية كل شيء.
ما هو الشيء الذي تتمناه أكثر من أي شيء آخر في هذه الدنيا ؟؟ربما يكون حلمك أن تؤسس عملاً خاصاً أو تسافر أو تؤلف كتاباً..
-
هناك أفكارٌ عظيمة تموت حتى قبل أن تولد وذلك لسببين رئيسيين هما :
1- "
السم الحلو " وهذا تشبيه لسم الثعبان القاتل مع أن شكله جميل لكن سمه قاتل...ويأتي السم الحلو هنا من الناس المحيطون بنا والمهتمون بأحوالنا من أصدقاء أو جيران أو أهل فيحاولون احباط تنفيذ أفكارنا في أحيان كثيره بحسن نية وفي احيان أخرى بدافع الغيرة..
2-
العقبة الثانية هي أنت نفسك (المكان الوحيد الذي تصبح فيه أحلامك مستحيلة هو داخل أفكارك أنت شخصياً) فأنت تريد البقاء في منطقة الأمان وتبعد عن القلق وعدم الراحة ..قال ويلي جولي : " تلزمك دقيقة واحدة فقط لتغيير حياتك ..إذا استطعت تكوين الحلم في ذهنك وزرعه في قلبك ، ولا تدع فرصة لشكوكك أن تخمده ، فمن الممكن أن يصبح حلمك حقيقة ".
والآن إليك هذه الطريقة التي توصلك لتطوير قوة أحلامك :
1-
اكتب عشرة أشياء تتمنى أن تحققها .
2-
دون بالترتيب حسب أهميتهم لك...الأكثر أهمية ثم الأقل فالأقل.
3-
اجلس في مكان هادئ ومريح بحيث لا يزعجك أحد لمدة 15 دقيقة.
4-
تنفس بارتياح وبعمق واملأ رئتك بالهواء ومع تفريغ الهواء أخرج أي توتر من جسمك.
5-
اقرأ سير الناجحين واشعر بنجاحهم ... وتخيل نفسك تحقق إنجازاتهم.
6-
احذر لصوص الأحلام + احذر السم الحلو ... ولا تدع لأحد حتى نفسك أن يسلبك أحلامك.
7-
ثق بنفسك وكرر كثيراً " أنا ناجح... أنا واثق من قدرتي على النجاح "

- تمرين الأحلام :
كما طلبت منك سابقاً اجلس في مكان مريح لا يزعجك فيه أحد (:
-
عدل وضع جسمك بحيث تجعله مرتاحاً تماماً ، ثم أغمض عينيك وقم بالتركيز على كل جزء من جسمك وتخيل أنك تنزل سلماً يحتوى على عشر درجات ، ومع كل درجة تنزلها تشعر بارتياح واسترخاء أكثر .
(:
الدرجه 10 اترك نفسك تماماً واشعر بالأرتياح وأطلق أي توتر (:
(:
الدرجة 9 اشعر بارتياح أكثر واسترخاء أكثر (:
(:
الدرجة8 راحتك تزيد أكثر (:
(:
الدرجة7 استرخي أكثر (:
(:
الدرجة6 استرخاء أكثر (:
(:
الدرجة 5 راحة أكثر (:
(:
الدرجة 4 استرخاء أكثر (:
(:
الدرجة 3 راحة أكثر (:
(:
الدرجة 2 استرخاء اكثر (:
(:
الدرجة 1 في غاية الارتياح والاسترخاء التام (((:
-
تخيل أن أمامك باب... المس الباب افتحه ، لاحظ النور الذي وراءه---> هذا هو نور مستقبلك ، اعبر من خلال الباب وابدأ في المشي في حياتك المستقبلية تــجاه هدفك ، استمر في المشي في خط إطارك الزمني إلى أن تصل للمكان والزمان الذي تحقق فيه حلمك.
-
لاحظ أين أنت بالضبط...من معك ؟؟؟ماذا ترتدي ؟؟؟ لاحظ كل شيء تراه ، وكل شيء تسمعه ،وعندما تحقق حلمك لاحظ ما الذي تقوله لنفسك بالضبط ، لاحظ احساسك ...تنفسك... الجو المحيط بك... درجة حرارة الغرفة التي أنت بها استشعر ذلك بكل جوارحك.
-
والآن كون صورة لنفسك بعد أن حققت حلمك ...وقم بتكبير هذه الصورة واجعلها قريبة منك أكثر ، وضف عليها كل ألوانك المفضله ، قم بإعطاء هذه الصورة شيئاً من الطاقة بأن تأخذ نفساً عميقاً ثم تطلق سراح هذه النفس في الصورة ، وقم بعمل ذلك ثلاث مرات...انظر إلى الصورة تسبح من فوقك .
-
والآن اترك صورتك وأنت تحقق حلمك وعد إلى خطك الزمني للحاضر وانظر لصورتك التي ستكون عليها في المستقبل وهي الصورة التي تنتظر منك أن تصل إليها.
-
خذ لحظة اشكر عقلك الباطن واشكر الله الذي مدك بكل هذه القوة لتحقيق حلمك ، أغمض عينيك وابدأ في صعود السلم وفي كل خطوة سيكون عندك طاقة أكبر وثقة أكثر وستشعر بزيادة في الانتعاش.
(:
الدرجة 1 ثقة أكثر
(:
الدرجة 2قوة أكثر
(:
الدرجة 3 ثقة أكثر بنفسك وقدراتك على النجاح
(:
الدرجة 4 طاقة أكثر ويزداد تنفسك بقوة
(:
الدرجة 5 طاقة أكثر
(:
الدرجة 6 ثقة وقوة وطاقة أكثر وأكبر
(:
الدرجة 7 طاقة وثقة أكثر وأكبر
(:
الدرجة 8 طاقة وقوة أكبر
(:
الدرجة 9 طاقة أكبر
(:
الدرجة 10 ---> افتح عينيك واجلب معك كل المعرفة وكل القوة وكل الثقة التي تحتاجها لتحقيق حلمك Smile
-
أهنئك أنت الآن مررت بتجربة النموذج القوي في إيجاد مستقبل إيجابي
-
كرر هذا التمرين مع كل أحلامك ، وقم بالتدريب عليه عدة مرات بقدر المستطاع لأن هذا التدريب من الممكن أن يقوم بعمل المعجزات في حياتك كما حدث معي انا شخصياً .


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:24 pm

- المفتاح الخامس : الفعل
- "
الحياة مغامرة ذات مخاطر أو هي لا شيء " هلين كلير
-
أن يبدأ الإنسان بالأمل والحلم فهذا شيء جميل ، ولكن لابد من التنفيذ بلا تردد ؛ فالمعرفة والأمل شيئان جميلان ، ولكنهما لا يكفيان وحدهما وللأسف يعيش أغلب الناس حياة بعيدة كل البعد عن قدراتهم الشخصية الحقيقية ويشتغلون بأعمال لا يحبونها ويستمرون في علاقات تسبب لهم الألام وبدلا من البحث عن حل لمشاكلهم يداومون فقط على الشكوى.
-
فلابد من العمل وليس من المهم كم من المرات تكون قد فشلت في الماضي أو كم من المرات تكون وقعت ، ولكن المهم هو التصرف الآن والاستفاده من أي فشل يكون قد حدث في الماضي....فالماضي هو الكنز الذي يحتوي على الحكمة والقوة لذا يجب أن نتعلم من أي فشل نكون قد مررنا به ولا نجعله مثل اللوحة التي كتب عليها " قف "...فابدأ بالتصرف من اليوم مهما كان كلام الناس أو مهما كانت أفعالهم وعليك أن تعطي اهتماماً أقل لما يقولونه واهتماماً أكثر لتحقيق أحلامك.
-
عليك أن تجمع حماسك وتتصرف الآن ولتحقيق ذلك يجب عليك أن تخطط..فقد فشل أناس كثيرون لأنهم لم يضعوا خطة واضحة لتحقيق أهدافهم...فلا تسمح لأي شخص يقف في طريقك وخذ في اعتبارك والت ديزني الذي فصلوه من الجريدة التي كان يعمل بها بحجة أنه لم يكن مبتكر !!! ومدرس أديسون قال عنه : " إنه تلميذ غبي ولن يتعلم شيئاًَ أبداً "
والآن إليك هذه الطريقة للوصول إلى التنفيذ السليم :
1-
اكتب 3 أهداف تريد تحقيقهم.
2-
ضع خطة لكل واحدة من هذه الأهداف.
3-
كون إحساساً بالضرورة والسرعة.
4-
ابدأ حالاً في التنفيذ.
5-
أكد لنفسك يومياً أنك قادر على تحقيق أهدافك.
6-
استعمل قاعدة "10 سنتيمترات" ، تصرف فوراً وتقدم على الأقل لمسافة 10 سنتميترات تجاه هدفك كل يوم .
7-
تصرف وكأنك قد نجحت فعلاً.
8-
لا تقارن نفسك بأي شخص آخر ، ولكن قارن نفسك بما كنت فيه من قبل وما الذي ستكون عليه في المستقبل .
9-
ركز على النتائج وليس الخطوات ، وتصرف الآن.
**
قم بإجراء المحادثة التليفونية التي تريد عملها الآن لا تقم بها غداً أو بعد غد...قل للشخص الذي تحبه أنك تحبه ...لن تستطيع تقدير ما يمكنك عمله بدون أن تقوم بالتجربة.



- المفتاح السادس : التوقعات
"
التفاؤل هو الإيمان الذي يقود إلى النجاح " هلين كلير
-
في إحدي المرات كنت في عطلة في ولاية ميامي بأمريكا وكان معي زوجتي وابنتي ، وخلال العطلة كان الشيء الذي يستحوذ على تفكيري هو أن اللصوص سيسرقون بيتنا في مونتريال ، ودامت العطلة 4 أيام وعدت إلى مونتريال أتدري ما الذي حدث ؟؟؟؟....نعم بالضبط لقد سرق اللصوص بيتنا فعلاً .
-
هل تعتقد بتوارد الأفكار ؟؟؟ هل حدث أنك فكرت في شخص ما وفي نفس اللحظة وجدته يتصل بك هاتفياً ؟؟؟ أو هل توقعت شيئاً ثم حدث هذا الشيء بالفعل؟؟؟ لو حدث ذلك فأنت قد مررت بتجربة " قانون التوقعات " وهذا القانون يقول " كل ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعلاً ".
-
نحن عندما نفكر بطريقة إيجابية نجذب إلينا المواقف الإيجابية والعكس يحدث عندما نفكر بطريقة سلبية فإننا نجذب إلينا المواقف السلبية ، وقال هوراس : " نحن غالباً نحصل على ما نتوقعه "...إن العق الباطن لا يفرق بين الحقيقة وغير الحقيقة ولا يعقل الأشياء وهو يقوم بعمل ما تمليه أنت عليه فإذا قلت لنفسك " أنا أستطيع أن أقوم بعمل ذلك " أو قلت لنفسك " أنا لا أستطيع عمل ذلك " ..فإن ما تقوله لعقلك الباطن هو الذي سيحدث فعلاً.
-
والآن إليك هذه الوصفة للوصول للتوقعات الإيجابية :
1-
اعمل Delete عندما تشعر أنك تقول لنفسك أشياء سلبية قم بإلغائها فوراً (:
2-
عليك بتغيير السلبيات إلى إيجابيات قل أستطيع ..أنا قوي ..أنا واثق من نفسي الآخر وصل فأنا قادر بإذن الله على الوصول ( غير الرسالة ).
3-
قم بالتصرف فوراً تبعاً لخطتك واحذر الرسائل والإشارات السلبية التي يتلقاها عقلك الباطن من أصدقائك وأفراد عائلتك والمحيطين بك ، ولا تسمح لأي شخص أن يبرمج لك توقعاتك بطريقة سلبية(:
4-
ابدأ يومك بتوقعات إيجابية وقل لنفسك " أنا أتوقع أن يكون اليوم يوماً ممتازاً إن شاء الله " وثق بأن شيئاً جيداً سيحدث لك(:
5-
توقع الخير وأحسن ما في الناس وأحسن ما في المواقف وأحسن ما في الحياة (:
**
ديننا يحثنا على الخير والتفاؤل " تفاءلوا بالخير تجدوه " ركز طاقتك على النتائج الإيجابية التي ستحصل عليها(:


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:25 pm

- المفتاح السابع : الإلتزام
"
ابذل قصاري جهدك وابدأ صغيراً ولكن فكر على مستوى كبير ، عليك باجتياز العواقب ، واستثمر كل ما عندك ، وكن دائماً مستعدا للتصرف ، وتوقع العقبات ولكن لا تسمح لها بمنعك من التقدم " روبرت شولر
-
هناك مثل قديم " الناجحون لا يتراجعون والمتراجعون لا ينجحون " أنت لن تفشل إلا إذا توقفت عن المحاولة ...فمفتاح النجاح ببساطة هو لا تيأس.
-
وصفة الالتزام القوي (:
1-
عاهد نفسك أن تكون شخصاً أفضل ضمن أفراد عائلتك :
(:
عبر عن حبك +قم بضم من تحبهم +ساعد في أعمال البيت+ ادعوهم لنزهة في الهواء الطلق..
2-
التزم تجاه عملك :
(:
ابتعد عن اللغو والأحاديث السلبية عن أي شخص + كن متواجداً ساعد الآخرين + نظم ونظف مكتبك +اذهب لعملك باكراً + أظهر للجميع اهتمامك بهم.
3-
الزم نفسك أن تكون مجاملاً :
(:
ألزم نفسك بعمل أشياء بسيطه لإسعاد من حولك ..قدم ورده..بطاقة كلمة بسيطة لأهلك وأصدقائك وزملائك.
4-
الزم نفسك بتحقيق أهدافك :
(:
ركز على النتائج وليس على النشاط ذاته أو النكسات+ الزم نفسك بأن تكون بصحة جيدة ، وتناول طعاماً صحياً ، واشرب الكثير من الماء ، وقم بأداء التمرينات الرياضية يومياً .
5-
الزم نفسك أن تكون أفضل في كل شيء تقوم بعمله :
(:
احضر محاضرتين في السنة +واظب على القراءة لمدة 20دقيقة يومياً +كن في محيط الإيجابيين والناجحين.
6-
الزم نفسك بمساعدة الغير :
(:
مد يد المساعدة دائماً + تصدق للفقراء +أعط المحتاجين ما يفيض عن حاجتك +الزم نفسك بعبادة الله وحافظ على أداء الصلوات واطلب من الله المساعده والمغفره....ستكون أسعد الناس.



المفتاح الثامن : الحكمة

الحكمة : هي التجربة مضافاً إليها التأمل.
-
هناك ذبابة تحاول الخروج من نافذة مغلقة وظلت تحوم وتدور من اليمين إلى اليسار ، ومن أعلى إلى أسفل ...حتى نفذت طاقتها وماتت ، وكان بالقرب منها باب مفتوح ولكنها لم تحاول أن تبحث عن طريقة أخرى للخروج فماتت ، وكان في استطاعتها أن تخرج من هذا المأزق لو أنها حاولت فقط.


-
من الممكن أن تكون متحمساً جداً وتكون طاقتك كبيرة للغاية ولديك مهارات عدديدة وتتصرف عقلياً وجسدياً طبقاً لكل ذلك ويكون عندك الإصرار التام ولكن إذا لم يكن لديك مرونة واستعداد لتغيير خطتك في كل مرة تواجه فيها التحديات والمصاعب فمن الممكن أن تفشل كما حدث للذبابة بالضبط.

-
فالمرونة والتأقلم يقربانك أكثر من تحقيق أهدافك ، فقائد الطائرة يكون دائماً مستعداً لتعديل مساره طوال الرحلة إلى أن يصل إلى غايته في النهاية.

-
أنت أيضاً تحتاج إلى أن تكون مرناً ومستعداً لأقلمة نفسك وتغيير خطتك ، لأنك ستواجه تحديات كبيرة في الحياة فمن الممكن أن تفقد عملاً أو تنفصل عن شريك حياتك ، فعليك بتحصين نفسك بالمرونة الكافية لعمل كل التغييرات اللازمة حتى تقف على قدميك مرة اخرى وتسير في الطريق السليم.

-
ووصفة المرونة (:

1-
قم بإعداد قائمة بأهدافك ، ثم رتبها حسب الأولويات (:

2-
اختر الهدف الذي تريد تحقيقه أكثر من أي هدف آخر (:

3-
قم بتدوين ثلاث خطط من الممكن أن تساعدك على تحقيق هدفك بحيث أنه لو لم تنجح احدى الخطط تكون مستعداً بالخطط الأخرى (:

4-
توقع مقدماً العقبات التي من الممكن أن تواجهك ، وقم بإعداد الحلول لهم (:

5-
اجعل ذهنك دائماً متفتحاً لأفكار جديدة (:

6-
خصص يومياً وقت لمراجعة خطتك وابحث عن طرق لتحسين أي موقف فابدأ من اليوم وكن مستعداً لأي تغيير وقم بتحصين نفسك بالمرونة.....ستشعر بالتغييير في حياتك إلى الأحسن وستصل إلى قمة النجاح والسعادة (:


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع المفاتيح العشرة للنجاح

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 1:26 pm

المفتاح التاسع : الصبر
"كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم هم قريبون من النجاح عندما أقدموا على الاستسلام " توماس أديسون (:

-
لويس برايل ولد بصيراً لكن حادثة صغيرة أفقدته بصره في عينه اليسرى ثم أصاب الالتهاب عينه الأخرى حتى أصبح كفيفاً تماماً.....وعندما بلغ العشرين من عمره عين مدرساً في المعهد القومي للعميان بفرنسا...وفي يوم كان جالساً في أحد المقاهي وسمع عن اكتشاف ضابط جيش فرنسي لطريقة للإتصال بجنوده بصمت !!!! وكان يستعمل جلداَ مدموغاً بأشكال ورموز اتفق عليها .

-
فقفز لويس وقال بفرحة وجدتها ..وجدتها ...وخلال أسبوع قام بمقابلة الضابط الفرنسي وسأله عن الطريقة التي يستعملها فشرح له له الضابط أنه من الممكن عمل علامات معينة باستخدام الضغط على قطعة من الورقة فمثلاً نقطة واحدة معناها تقدم ، ونقطتين معناها تراجع وكان النظام الذي اتبعه هذا الضابط يشتمل على استخدام 12 نقطة وقام الضابط بسؤال لويس عما إذا كان يعتقد أنه بهذه الطريقة يمكنه تكوين حروف الكتابة كاملة وكان رد لويس بالإيجاب (:
-
وفي عام 1829م نجح في تكوين حروف الكتابة باستخدام 6 نقاط فقط وبدأ في تجربتها واستخدمها في المعهد ، وفي عام 1839م نشر طريقته حتى يطلع الجميع والعالم عليها ؛ لكنه واجه مقاومة عنيفة من الجميع بما فيهم المعهد نفسه !!!
-
وفي أحد الأيام كانت إحدى تلميذاته تقوم بالعزف على البيانو في إحد أكبر مسارح باريس ولما انتهت من العزف صفق الحاضرون لها بإعجاب شديد ونهض الجميع معبرين عن إعجابهم الشديد ؛ فاقتربت من الجمهور وقالت : " لست أنا من يستحق كل هذا التقدير ولكن الذي يستحقه هو الرجل الذي علمني عن طريق اكتشافه الخارق وهو الآن يرقد في فراش المرض وحيداً منزوياً بعيداً عن الجميع "
-
فبدأت الجرائد والمجلات حملة قوية تعضد لويس برايل وتؤيد وتدعم طريقه وكان نتاج ذلك أن اعترفت الحكومة الفرنسية باكتشافه وجرى أصدقاؤه يبلغونه بالأخبار الجميلة وقال لهم والدموع تملأ عينيه : " لقد بكيت 3 مرات في حياتي الأولى عندما فقدت بصرى والثانية عندما اكتشفت حروف الكتابة وهذه هي المرة الثالثة ...وهذا يعني أن حياتي لم تذهب هباءً "

-
واليوم يوجد أكثر من 20 مليون ضرير في العالم يدينون بالشكر لهذا الرجل !!!!!!!!!!!

وصفة الصبر :
1-
دون أحد التحديات التي واجهتك.

2-
دون 5 طرق في إمكانك استخدامها للتغلب على هذا التحدى .

3-
ابحث عن شخص ينال احترامك وتثق في خبرته وتعتقد أنه من الممكن أن يساعدك في الوصول إلى حل لمواجهة هذا التحدي .

4-
قم بتقييم جميع الحلول الممكنة.

5-
تصرف فوراً بالتزام وحماس قوي واصبر فمن الممكن أن تكون على بعد خطوتين من النجاح Smile-وفيكِ جود (:

"متى تفتح عقل الإنسان بفكرة جديدة فلن يعود أبداً إلى آفاقه الأصلية " أوليفييه وينديل هولمس

-
طلب مني أحد الأشخاص أن أساعده في إنقاص وزنه ، وقال بأن حياته أصبحت في غاية الارتباك بعد ما زاد وزنه إلى حد غير معقول ، ولقد جرب كل طرق التخسيس ، ولكن بدون فائدة ؛ فسألته : ما الذي تحتاجه للوصول إلى الوزن المثالي ؟؟ فأجاب: لا أعرف .فسألته : إذا كان جسمك رشيقاً فما الذي تفعله حتى تحافظ على هذه الرشاقة ؟؟؟ فقال : سأمارس الرياضة 3مرات أسبوعياً + سأتناول الطعام الصحي + مصاحبة الأشخاص الأصحاء + سألتقى مع الأشخاص ذوي اللياقة العالية حتى أقوم بعمل ما يقومون به 8-|وكان سؤالي الطبيعي من ناحيتي : لماذا لا تقوم بعمل ذلك ؟؟؟؟!!!!! فلم يرد . هذا الرجل عنده خطة استراتيجية ممتازة لتقليل وزنه وفي إمكانه أن يكون رشيقاً ويكون شعوره بالتالي أفضل مما كان عليه وتكون حياته أسعد ، ولكنه لم ينفذ هذه الخطة ولذلك حضر عندي حتى أوجهه إلى خطة سحرية

-
لو حللنا موقف هذا الرجل سنجد أنه لا تنقصه الإمكانات فالمال لا يشكل عقبة بطريقة بدليل أنه أنفق الكثير على أدوات التخسيس وغيرها +أنه لدية الوقت الكافي لتنفيذ خطته !!! إذاً ما الذي ينقص هذا الرجل ؟؟؟؟؟

-
الإنضباط !!!

هو الذي ينقصه ويجعله يتصرف بشكل سليم لتحقيق أهدافه ..ولقد ساعدت الرجل على تنفيذ خطته وتحقيقها في خطوات صغيرة اعتمدت على الاستمرارية في التنفيذ والإنضباط. ونجح في إنقاص وزنه أكثر من 80 رطلاً وظل يمارس الرياضة بانتظام مرتين في الأسبوع عالأقل.

-
هل تصدق أن الناس يستخدمون الإنضباط في أشياء سلبية !!! نعم فهناك أناس منضبطون في عادات سلبية مثل التدخين مثلاً ..يدخن يومياً وهو منضبط في ذلك !!

-
إذاً فنحن لدينا الخيار إما بالإنضباط في عادات تمتعنا لوقت قصير ويكون ألمها طويلاً أو العكس ولك الخيار (:

والآن إليك هذه الوصفة للوصول إلى الإنضباط :

1-
دون 10 أشياء تريد أن تقوم بعملها ولكنك لا تداوم على ذلك (:

2-
قم بترتيبها حسب الأولوية (:

3-
اقرأ هذه الأشياء بصوت مرتفع مع إضافة " أنا أستطيع أن....أمارس الرياضة يومياً ..مثلاً " (:

4-
أغمض عينيك وتخيل نفسك وأنت تحقق هدفك ثم افتح عينيك (:

5-
قم بعمل الواجبات المفروضة عليك الآن ولا تقم بعمل أي شيء آخر حتى تؤدي هذه الواجبات ، قم بذك الآن (:

6-
عندما تحدد أي موعد يجب عليك الالتزام بهذا الوقت ولا تتأخر حتى لدقيقة واحدة (:

النجاح بين يديك ..أنت تملك القوة لتكون أو لتعمل أو تمتلك كل ما تتمناه ..انظر للماضي على أنه كنز من الخبرات:-$ استعملها بحكمة واننظر للمستقبل على أنه الأمل في السعادة :-8




Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تعلّم .. كيف تحل مشاكلك بنفسك ؟

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 08, 2008 8:04 pm


يتعرض الفرد منا كثيراً بين الحين والآخر إلى مشاكل فلا يمر يوماً إلا وتواجهنا فيه مشكلة سواءً كانت بسيطة يمكن حلها بسهولة ، أو معقدة تأخذ منا الكثير من الوقت والجهد والأعصاب .

بعض الأشخاص يتمتع بقدرة عالية على التعامل مع مشاكله بنفسه ، لكن الأكثر لا يقوى على ذلك وأمام هذا الصنف الأخير .
فإما أن يطلب من الآخرين مساعدته وهذا جيد ولا بأس به ، أو يظل رهين مشاكله ، حبيس أحزانه وهمومه ، لا هو قادر على حلها ولا مستعين بمن يساعده وهذا خطأ كبير .
فالمشورة أفضل في حل المشاكل .. وأمركم شورى بينكم
ولكن لمن تكون المشورة ؟ .. يجب أن يلجأ صاحب المشكلة إلى أصحاب الخبرة والعلم وهذا يكون فيمن يكبره وأعلم منه في كثير الأمور .
قال تعالى : َمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ [النحل : 43]
و سنحاول أن نتقدم إلى أولئك الذين لا يرغبون في تدخل الآخرين في مشاكلهم بهذه الطريقة العلمية الكفيلة – إن شاء الله – إذا ما اتبعوها أن تخلصهم من المشاكل مهما عظمت فما عليك إلا أن تتبع الخطوات التالية:

أولاً :- حدد مشكلتك بدقة وبعبارات بسيطة مفهومة .
قد تبدو هذه الخطوة بسيطة وسطحية ولكنها في الحقيقة مهمة للغاية فنحن كثيراً ما نندفع ونتسرع بوضع الحلول والبدائل قبل أن نحدد المشكلة بوضوح وقبل أن نحدد ماذا نريد تحقيقه من تغيير ، كما أن التحديد للمشكلة يجب أن يكون بعبارات واضحة قابلة للقياس وليس بعبارات عامة غامضة .

فمثلاً تحديد المشكلة كالتالي : أنا مكتئب !! تحديد عام وغامض ، والتحديد الأفضل كالتالي : أنا لا أشعر بلذة الحياة ، أرى الدنيا سوداء ، أريد أن أكون وحدي دائماً ، أريد أن أموت !!!

فمن كان عنده هذه الأشياء هو قطعاً إنسان مكتئب لكن ميزة التحديد بهذا الشكل توضح ما هو السلوك المطلوب تغييره من ناحية ومن ناحية أخرى تبين ما هو السلوك المطلوب اكتسابه وبالتالي يمكن قياس مقدار التقدم في حل المشكلة .

ثانياً :- حدد أسباب المشكلة بصراحة ووضوح .
هناك أحداث في حياتنا أدت إلى ظهور المشكلة لا بد من معرفتها لأنه بدون معرفة الأسباب الحقيقية للمشكلة لن نتمكن من حلها ، كما لا بد من النظر في الأسباب القريبة المباشرة وكذلك الأسباب البعيدة أيضاً لأن الحدث الأخير هو القشة التي قصمت ظهر البعير أما الأسباب الأخرى فهي التي مهدت للمشكلة فعلى الأخ أن يسجل الأسباب فعلى سبيل المثال قد تكون الأسباب للمشكلة التي افترضناها في الخطوة الأولى كالتالي :

- ذنوب ارتكبتها تشعرني بالإثم والذنب .

- معاملة والدي لي كانت سيئة أشعرتني بالتفاهة والإهمال .

- فراق من أحب ( بموت أو سفر طويل ) ترك فراغاً لم أستطع التكيف معه .

- أنا سمين ( أو قصير أو …. إلخ ) بشكل كبير وهذا يؤثر على نفسيتي .

إلى غير ذلك من الأسباب …

ثالثاً :- تعرف على العوامل المساعدة للحل وكذلك تلك التي تعيق الوصول للحل .
دائماً هناك ظروف بيئية خارجية وذاتية داخلية يمكن الاعتماد عليها للمساعدة في الحل أو قد تكون عقبة في طريق الحل !! لذا لا بد من معرفة تلك المميزات المساعدة للاستفادة منها وتلك العقبات حتى نعمل على تجنبها أو إزالتها إن أمكن فعلى سبيل المثال ومتابعة للمشكلة التي افترضناها في بداية المقال يمكن تجديد العوامل المساعدة والمعيقة كالتالي :

العوامل المساعدة للحل :

1. الوضع الاقتصادي جيد يمكنني من فعل ما أريد والذهاب حيثما أريد .

2. أنا شاب ذكي قادر على فهم الأمور وإيجاد الحلول .

3. مللت من التعاسة والشقاء وعندي رغبة شديدة في الخروج من الأزمة .

العوامل المعيقة للحل :

1. أخي الكبير عصبي وكثير المشاكل ويشيع في البيت جواً من التوتر .

2. والدي متزوج من اثنتين وهناك مشاكل مع زوجة أبي .

3. أنا حساس وأسيء الظن بسرعة كما أنني عصبي ولا أتحمل أحد .

رابعاً :- اقترح أكبر عدد ممكن من الحلول مهما كانت تافهة وبسيطة .
في ضوء العوامل المسببة للمشكلة وبعد الأخذ بعين الاعتبار للظروف المساعدة والمعيقة للحل نقوم بوضع أكبر عدد ممكن من الحلول مهما كانت تافهة وغريبة لأننا نسمى هذه المرحلة ( مرحلة عصف الأفكار ) فلا بد أن نطلق العنان للتفكير .

خامساً :- اختر أنسب حل من بين الحلول المطروحة .
هذه الخطوة من أهم الخطوات ولا بد أن يتم اختيار البديل بشكل علمي موضوعي وليس بشكل عشوائي ويكون هذا الاختيار بناءً على المعايير التالية :

أن نختار الحل الذي يقضي على أسباب المشكلة .

أن نختار الحل الذي يمكن تطبيقه بسهولة ويسر .

أن نختار الحل الذي لا يكلفنا كثيراً في الوقت والجهد والمال ما أمكن .

سادساً :- ابدأ في تنفيذ الحل المختار فوراً ودون تأخير .
بعد هذه الخطوات لا بد من عدم الانتظار كثيراً لأن التباطؤ في التنفيذ قد يقتل الحل وبدون هذه الخطوة يعتبر كل ما سبق جهداً ضائعاً لا خير فيه .

سابعاً :- قيم وتابعي وتعرفي على مقدار التحسن الذي طرأ .
بعد إعطاء فرصة مناسبة لتطبيق الحل الذي تم اختياره من الضروري عمل تقييم جديد للمشكلة للتعرف على مقدار ما هو موجود منها ونسبة التقدم ، فإن كانت نسبة التقدم مقبولة فمعنى هذا أن الحل الذي تم اختياره كان حلاً سليماً وموفقاً ، وإن كان الأمر غير ذلك فهذا معناه أن الحل غير مناسب لذا لا بد من اختيار حلاً آخر وهكذا .

بإيمانك ويقينك أن الحل بإذن الله وعملك الصالح تحل أصعب المشاكل وخذ من القرآن أي شئ لكل شئ .

وأعلم تماماً أنه لا يكون في ملك الله سبحانه وتعالى إلا ما يريد ولكن عليك بالأذن بالأسباب حاول وأجتهد والباقي على الله عز وجل .



قال تعالى : سْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ [آل عمران : 171]

إ قال تعالى : ِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً [الكهف : 30]



وفقكم الله لما فيه الخير كله .


Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى