مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

غرائب وعجائب من العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

غرائب وعجائب من العالم

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أغسطس 25, 2008 1:21 am

غرائب وعجائب

من يقول ان الصاعقة لا تضرب شخصا مرتين ؟ فهناك حارس الغابات الامريكى روى الذى فقد ابهام قدمة بعد تعرضة لصاعقة فى عام 1942 . وفى عام 1969 احرقت صاعقة اخرى حاجبية وفى عام 1970 احرقت صاعفة كتفة وفى عام 1972 اشتعل شعر راسة بعد ان ضربتة صاعقة على دماغة . ولم يتوقف حظة مع الصواعق عند هذا الحد فقد قذفتة صاعقة قوية إلى خارج سيارتة عام 1973 وبعد ذلك تعرض لصاعقتين قبل ان يقدم على الانتحار بطلاق النار على نفسه عام 1983 هروبا من الصواعق التي ظلت تلاحقه في مكان .

لقى اريكس حتفة بعد ان صدمتة سيارة تاكسي وهو يقد دراجتة على احد شوارع برمودا. قبل عام من هذا الحادث لقى شقيقة نفيل حتفة اثنا قيادتة لنفس دراجة على نفس الشارع . الغريب فى الامر ان نفس سيارة تاكسى التى يقودها نفس السائق والى جانبة نفس الراكب هى التى كانت المتسببة فى صدم وقتل الشقيقين .

فى 28/أغسطس/1974 ساعد رئيس الوزراء البريطانى ادوارد فى الترويج لكتاب بعنوان < فقدان قارب الرئيس الوزراء > وبعد ذلك بخمس ايام غرق قارب يخت رئيس الوزراء المسمى سحابة الصباح

دخل معتوة في العشرينات من عمرة مركز الشرطة بمدينة اوهايو بكندا وقد برز من مقدمة رأسه سلك معدنى وطلب من رجال الشرطة تصوير رأسه بالأشعة للبحث عن دماغه . وكان المعتوه قد قام بحفر ثقب في جمجته مستخدم في ذلك اله ثقب قوية واستخدم السلك فى البحث عن دماغه..فعلا المعتوه معتوه

يروى أن ديكاً باض بيضة سنة 1474م في مدينة بال السويسرية،وصارت البيضة حديث الناس، وُنظرت مسألة الديك وبيضته أمام المحكمة..التي اصدرت حكمها بإعدام الديك حرقاً, لأنه جاء بعمل مناف للطبيعة،ومضاد لها..وطبعاً أُحرقت البيضة كذالك

يوجد في مدينة كليفلاند بو لا ية أوهايو الأمريكيه قانون يمنع صيد الفئران بدون إذن أورخصة صيد رسمية

يعيش في شرق أفريقيا نوع من النمل الأبيض تُعمر ملكته 50عاماً، ويصل عدد البيض الذي تضعه يومياً الى 43ألفاً

خلال السنوات الماضية ، نصتفي الولايات المتحدةالامريكية الكثير من القوانين المتعلقة بمسائل بعضها جدي وبعضها تافه . سوف أقدم لك أغرب القوانين ، والذي ما زال بعضها سارياً لليوم في بعض المناطق دون غيرها
اولا : يمنع عبور الشارع على يديك ! تخيل أن هناك من حاول القيام بهذا أصلاً
ثانيا : ممنوع وضع عصابة حول عيني سائق السيارة ! أليس بديهياً ألا يقوم أي راكب بمجازفة من هذا النوع
ثالثا : ممنوع اشعال السيجار وتقديمه للحيوانات المنزلية كالقطط والكلاب
رابعا : ممنوع نقل قرن من اليسكريم في جيبك
خامسا: ممنوع منع الطفل من اللهو بالقفز فوق برك الماء الموحلة
سادسا: يحذر طيران النحل فوق البلدة

مباريات حول العالم

اولا: في استراليا ، يونيو هو شهر مباريتين غريبتين عجيبتين ... فبينما يتبارى الرجال برمي حجر البناء ، تتبارى النساء برمي مرقاق العجين ! والأغرب في هذا الحدث السنوي ، الذي يجري في بلدة ستراود الأسترالية ، هو أن الاشتراك لا يقتصر على أهالي بلدةة سترود الأسترالية فقط ، بل يشمل سكان البلدات الاسم نفسه في إنجلترا وأمريكا وكندا
ثانيا : شهر ديسمبر هو الشهر الذي يشهد مباريات عالمية للبولو ، ولو أنها غريبة بعض الشيء . تجري هذه المبارة الفريدة سنوياً في النيبال ... على ظهور الفيلة ! مع أن هذه المبارة أبطأ من البولو على ظهور الأحصنة ، غير أنها لا تخلوا من الحركة الشاقة التي يقوم بها اللاعبين بسبب بطء الفيلة !
ثالثا : في شهر مايو في اليبان ، هو شهر مباريات عراك الطائرات الورقية ! يسلح كل لاعب طائرته الورقية بشفرات حادة ، ويدور العراك في الهواء !
رابعا:في شهر سبتمبر تنزلق به الأصداف فوق رمال شاطئ كيب مي ، في منتطقة نيوجير سي الأمريكية ، على أيدي متبارين قدموا حتى من كندا واوروبا للمشاركة في هذه المبارة ! يصوب المتباري صدفته نحو حفرة خصصت لهذا الهدف .

تمكن قارب صيد أيرلندي من إصطياد غواصة نووية وزنها 3900 طن

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع غائب وعجائب من العام

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أغسطس 25, 2008 8:57 pm

غرائب وعجائب .. كل يوم تحدث في العالم




علق متحف الفن في نيويورك لوحة لوباتو القارب للرسام الفرنسي ماتيس راسً على عقب لمدة 47 يوماً قبل ان يكتشف غلطته



هناك دولتان على الخريطة تقاس مساحتهما بالافدنة هما موناكو 370 فداناً والثانية هى الفاتيكان ومساحتها 108.7 فداناً



فى عام 1972 منع رجل من دخول السينما فى البرازيل والسبب ان الاخ حاط فى خصره ثعبان حى من نوع البوا والسبب الاغرب ان السلطات منعته لان الحية تعتبر قاصراً



من افظع انواع التعذيب التى كانت تستخدم فى ايطاليا والمانيا انهم كانوا يرغمون الخصم على شرب كمية كبيرة من زيت الخروع تصل لربع جالون



يروى أن ديكاً باض بيضة سنة 1474م في مدينة بال السويسرية،وصارت البيضة حديث الناس، وُنظرت مسألة الديك وبيضته أمام المحكمة..التي اصدرت حكمها باءعدام الديك حرقاً,لأنه جاء بعمل مناف للطبيعة،ومضاد لها..وطبعاً أُحرقت البيضة كذالك



عندما تشرق الشمس فوق القطب الشمالي لكوكب اورانوس ، يستمر ضوء النهار طيلة 42 عاماً .. وعندما تغيب ، يحل الظلام طوال 42 عاماً أخرى



في عام 1705 وصل قرد على متن زورق صغير الى شاطيءوست هارتبول بانجلترا .. فقضت محكمة عسكرية باعدامه شنقاً ، بتهمة التجسس لحساب فرنسا



تستهلك البقره 75 كيلوجراماً من العلف والماء كي تنتج مايوازي 454 جراماً من الزبدة



لو أحصينا عدد الدجاج على الأرض ، لتبين أن هناك دجاجتين لكل فرد من سكان الأرض



لو أن الالكترونات المنسابة عبر مجفف الشعر الكهربائي في ثانية واحدة تحولت إلى حبات رمل ، فسيكون هناك مايكفي من الرمل لتكوين شاطىء بعرض 20 قدماً ، يمتد من الأرض إلى الشمس



السم المميت الذي يفرزه أخطر أنواع قنديل البحر ، الذي يعيش قرب سواحل استراليا ، يقتل رجلاً خلال مدة لا تتجاوز أربع دقائق .. ومع ذلك فهذا الحيوان الرخوي البحري تلتهمه السلاحف البحرية التي يشبه فمها المنقار ، دون أن يلحق بها أي أذى



تستطيع البومة أن تدير رأسها في الاتجاهين بزاوية 270 درجة



أبرز معالم كوكب المشتري العملاق ، بقعة حمراء عرضها 25ألف و800 ميل .. وهي عبارة عن اعصار هائل يعصف بتلك المنطقة من الكوكب منذ أكثر من سبعمائة عام



ملك ايطاليا فيكتور ايمانويل الثاني أهدى صديقه في إحدى المناسبات أحد أضافر قدمه ، داخل إطار من الذهب ، ومرصعاً بالماس



منارة أو مئذنة الكُتُبيه التي أقيمت في مدينة مراكش الغربية منذ ثمانية قرون، مُزج في مواد بنائها 900 كيس من المسك، بحيث تظل عابقة دائماً بعطره



يوجد في نيوزيلنده قانون يُلزم أصحابالكلاب باصطحابها في نزهة مرة واحدة على الأقل كل 24 ساعة



صمم العلماء الروس وبنوا خلا عام 1994م طبقاً فضائياً طائراً يتسع لأربعمائة راكب ، وينطلق بسرعة400 ميل في الساعة .. ويستطيع الإقلاع والهبوط في أي مكان .. حتى فوق سطح الماء



سرطان الرمل الأسترالي يتنفس من خلال أرجله عندما ينتقل على أرص جافة

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غرائب وعجائب من العالم

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أغسطس 25, 2008 9:01 pm

يوجد في مدينة كليفلاند بو لا ية أوهايو الأمريكيه قانون يمنع صيد الفئران بدون إذن أورخصة صيد رسمية



تضع أنثى الأخطبوط 60 ألف بيضة.. ثم تلزم مخبأها ولا تغادره حتى تموت جوعاً



يمكن لقطعة عظم بشرية بحجم علبة الكبريت أن تتحمل وزن 9 أطنان.. أي أربعة أضعاف قوة تحمل كتلة خرسانية



تعرضت جزيرة إيشيجاكي اليابانيه عام 1971م لموجة مد عملاقة، ارتفاعها 278 قدما حملت معها كتلة من الصخور المرجانية تزن 850 طنا على مسافة 3ر1 ميل داخل اليابسة



كان الإغريق يختارون شخصاً له رأس ضخم، ويحلقون شعر رأسه، ويكتبون على رأسه، ثم يترك الى ان يطول شعره، ويرسل الى المكان المنشود.. فإذا وصل، يقص شعره مرة ثانية.. فتقرأ الرسالة



أصغر مولود في العالم ولد في ولاية إيلينوي الأمريكيه في 27 يونيو1989 وبلغ وزنه 9 ر9 أونصة فقط



يعيش في شرق أفريقيا نوع من النمل الأبيض تُعمر ملكته 50عاماً، ويصل عدد البيض الذي تضعه يومياً الى 43ألفاً



يوجد على سطح كوكب عطارد بحيرات متجمدة، رغم أن الجانب المواجه للشمس تصل حرارته الى 427 درجة مئوية، أي مايكفي لصهر معدن الرصاص



يقضي الفيل 16 ساعة كل يوم في الأكل، ويمكنه أن يستهلك 136 كيلوجراماً من الطعام يومياً .. وهي كمية توازي التهام 2400 همبرجر، و160 كوبا من الحليب الثلج المخفوق بالآيس كريم



الجرذان التي تعيش في جزر تروبريان بالبسفيك تصطاد السرطانات البحريه بأن تدلي أذيالها في الماء كطعم لاجتذابها



القمر في مداره حول الأرض يتباعد عن كوكبنا بمقدار 5 ر2 سنتيمتر سنوياً



خلال عودة مكوك الفضاء واختراقه الغلاف الجوي للأرض، تصل حرارة هيكله الخارجي من جراء الإحتكاك بالهواء إلى 1260 درجة مئوية



من الغريب والمدهش أن الصرصور، بعد احتكاكه بالإنسان، يسارع الى مخبئه لتنظيف نفسه



تبدأ المحرات حياتها ذكوراً . . ثم تتحول إلى إناث . . وتستعيد ذكورتها مجدداً في وقت لاحق



حيوان خروف البحر الثدي يذرف دموعاً حقيقية عندما يكون حزيناً أو متألماً أو في خطر



أسرع نوع البكتريا مجهرية على الإطلاق، تقفز 50 ضعف طولها في قفزة واحدة، مندفعة بواسطة مروحة تدور بسرعة ماءة مرة في الثانية الواحدة



الصرصور الذي يعيش في المناطق الاستوائية تصل سرعته الى 36ر3 ميل في الساعة . . أي أن يقطع مايوازي 50 ضغف طوله في الثانية واحدة



كل أسماك الحفش " يستخرج منها الكافيار" التي يتم صيدها في المياه البريطانية، تُعتبر مُلكاً حصرياً لملكة بريطانيا



أثقل أنواع الخشب على الإطلاق هو الخشب الحديدي الأسود، من جنوب أفريقيا . . إذ يصل وزن المتر المكعب منه إلى 1490 كيلو جراماً



وزن النعامة يعادل وزن 48 ألفاً من الطيور الطنانة الصغيرة



يفوق وزن الكرة الأرضية 5974 وإلى يمينها 18 صفراً طن. ويزداد وزنها بمقدار 10 أطنان يومياً بفعل الغبار الكوني المتساقط عليها من الفضاء الخارجي

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غرائب وعجائب من العالم

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أغسطس 25, 2008 9:02 pm

أحد أنواع الروبيان يمكن لبيضه المحافظة على حيويته طوال مائة عام بدون ماء . . ثم يفقس عقب سقوط المطر، وينمو ويضع بدوره البيض، قبل أن تجف مياه المطر



الحوت الأحدب ، يلتقط طعامه بعد أن يسبح بشكل دائري ومن ثم ينفث انبوباً هائلاً من الفقاعات الصغيرة حول فريسته



الديناصور " ستيجوسوروس " الذي كان يزن 80 ألف رطل، كان لديه دماغان، احدهما في رأسه والأخر في ذيله



أكتشف العلماء بولاية وايومنج الأمريكية سنة 1990 بقايا عظمية متحجرة لحصان صغير عاش قديماً، وكان بحجم القطة



الأرشلون . . سلحفاة بحرية عملاقة عاشت منذ 80 مليون سنة مضت، وكانت بحجم ثلاث طاولات بنج بونج



من العادات التي كانت شائعة قديماً في الأناضول بتركيا، إطعام الأطفال الذين يتأخرون في تعلم النطق طبقاً من ألسنة العصافير المطهية



المشتري، عملاق الكواكب الشمسية، قطره88 ألفاً و700 ميل . . ولو افترضنا أن عداء يجري بسرعة 6 أميال في الساعة، فإنه سيحتاج الى خمس سنوات ليقوم بدورة كاملة حوله



عثة هرقل أضخم فراشات العث في العالم، يمتد جناحاها 35 سنتيمتراً، وتعيش 14 يوماً فقط ولا تتناول خلالها أي طعام



يتوجب على الأسفنج أن يصفي بفلتر طناً من الماء ليستخلص منه ما يكفي من الغذاء لزيادة وزنه أونصة واحدة .

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قارة أطلانطس أو القارة المفقودة

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 06, 2008 6:29 pm

ماذا تعلم عن قارة أطلنطس
قارة أطلانطس أو القارة المفقودة

صرخ طيار مدني عندما شعر بهزه شديدة وهو يقود طائرته فوق جزر (بهاما) عام 1968م ، عندما شاهد مع زميله جزيرة صغيرة تبرز من المحيط بالقرب من جزيرة (بيمن) ، وأسرع يلتقط آلة التصوير الخاصة به ، ويملأ فيلمها بصور لذلك الجزء من القارة المفقودة ، التي ألهبت الخيال طويلاً .. قارة (أطلنطس )

ولكن لماذا تصور الطيار وزميله أن هذا الجزء ، الذي يحوى أطلالاً قديمة ، هو جزء من قارة الخيال والغموض !!!

إن الجواب يعود إلى يونيو 1940م ، عندما أعلن الوسيط الروحي الشهير (إدجار كايس) ، واحدة من أشهر نبوءاته ، عبر تاريخه الطويل ، إذ قال إنه ، ومن خلال وساطة روحية قوية ، يتوقع أن يبرز جزء من قارة (أطلنطس) الغارقة ، بالقرب من جزر (بهاما) ، ما بين عام 1968 م ، و 1969 م

ولقد اتهمه العديدون (كايس) بالشعوذة والنصب ، عندما أعلن هذه النبوءة ، وعلى الرغم من هذا ، فقد انتظر العالم ظهور (أطلنطس) بفارغ الصبر .

كان لظهور ذلك الجزء ، في نفس الزمان والمكان ، اللذين حددهما (كايس) فى نبوءته ، وقع الصاعقة على الجميع .. مؤيدين ومعارضين ؛ إذ كان - في رأى الجميع - الدليل الوحيد الملموس ، على وجود (أطلنطس

هذا لأن قارة (أطلنطس) ظلت دائماً مجرد أسطورة ، يعجز أي عالم أو باحث أثرى ، مهما بلغت شهرته وخبرته ، عن إثبات أو نفى وجودها بصورة قاطعة جازمة

والحديث عن (أطلانطس) يعود إلى زمن قديم ، أقدم مما يمكن أن تتصور ، فلقد ورد ذكرها - ولأول مرة - في محاورات (أفلاطون) ، حوالي عام 335ق.م ففي محاورته الشهيرة ، المعروفة باسم (تيماوس) ، يحكى (كريتياس) أن الكهنة المصريون استقبلوا (صولون) في معابدهم ، وهذه حقيقة تاريخية ، ثم يشير إلى أنهم أخبروا (صولون) عن قصة قديمة ، تحويها سجلاتهم ، تقول : إنه كانت هناك امبراطورية عظيمة تعرف باسم (أطلانطس) ، تحتل قارة هائلة ، خلف أعمدة (هرقل) - مضيق جبل (طارق) حالياً - وإنها كانت أكبر من شمال (أفريقيا) و (آسيا) الصغرى مجتمعتين ، وخلفها سلسلة من الجزر ، تربط بينها وبين قارة ضخمة أخرى

وفى نفس المحاورة ، وصف) كريتياس( (أطلانطس) بأنها جنة الله (سبحانه وتعالى) في الأرض ، ففيها تنمو كل النباتات والخضراوات والفواكه ، وتحيا كل الحيوانات والطيور ، وتتفجر فيها ينابيع المياه الحارة والباردة ، وكل شئ فيها نظيف جميل طاهر ، وشعبها من أرقى الشعوب وأعظمها ، له خبرات هندسية وعلمية تفوق - بعشرات المرات ما يمكن تخيله ، في عصر (أفلاطون) ، إذ وصف (كريتياس) إقامتهم لشبكة من قنوات الري ، والجسور ، وأرصفة المواني التي ترسو عندها سفنهم وأساطيلهم التجارية الضخمة

ثم يحكى (كريتياس) عن الحرب بين الأثينيين والأطلانطيين، ويصف كارثة مروعة ، محقت الجيش الأثينى ، وأغرقت (أطلانطس) كلها في المحيط

وإلى هنا تنتهى المحاورة

وتبدأ المشكلة

مشكلة (أطلانطس

ففي البداية ، تعامل الباحثون مع محاورة (أفلاطون) ، بصفتها رواية مثالية ، لوصف المدينة الفاضلة (يوتوبيا) ، وأنها مجرد خيال لا أكثر

ثم دس العلماء أنفهم في الأمر

والسبب الذي جعل العلماء يفكرون في قصة (أطلانطس) ، هو أن فكرة وجود قارة وسيطة ، تربط ما بين (أفريقيا) و) أمريكا( ، كانت تملأ الأذهان ، تثير اهتمام العلماء ، الذين يتساءلون عن سرّ وجود تشابه حضاري ما بين العالمين ، القديم والجديد ، ويبحثون عن سبب علمي ومنطقي ، لوجود نفس النباتات والحيوانات في قارتين تفصل بينهما مساحة مائية هائلة

وفى الوقت نفسه كانت هناك تلك الظواهر الحضارية المدهشة ، التي يجدها العلماء وسط أماكن لم تشتهر أبداً بالحضارة ، مع وجود أساطير متشابهة في تلك الأماكن ، تشير إلى أن الآلهة جاءت من حضارة أخرى ، وضعت كل هذا

وجاء وجود (أطلانطس) ، ليضع تفسيراًً لكل هذا الغموض ..
كان وجود قارة متقدمة في هذا الزمن القديم يريح عقول الجميع ، ويفترض وجود شعب متطور ، بنى حضارته في قلب الأرض ، ونشر أجزاء منها في كل القارات

ولكن أين الدليل على وجود (أطلانطس) ذات يوم ؟

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع قارة أطلنطس

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 06, 2008 6:31 pm

إن قصة (أفلاطون) ما زالت تتأرجح ، ما بين الخيال ونصف الخيال والحقيقة ، فعلى الرغم من أن محاورة (كريتياس) تشير إلى أن المصريين هم الذين أخبروا المشرع الأثينى (صولون) بقصة (أطلانطس) ، إلا أننا لا نجد ذكراً لهذه القصة عند المصريين أنفسهم ، وفى الوقت نفسه لا يوجد دليل واحد ، على أن (أثينا) كانت يوماً بهذه القوة التي تمكنها من التصدي لحضارة متطورة كحضارة (أطلانطس)

وفى نفس الوقت ، نجد من بين العلماء من يؤكد وجود (أطلانطس) ، ويشير إلى أن (أفلاطون) أخطأ في التاريخ والزمن فحسب ، أو أنه كان يستخدم تقويماً يختلف عن التقويم ، الذي نستخدمه الآن ، وحجتهم في هذا هي كشف حقيقة وجود مدينة (طرواده)

(طرواده) هذه مدينة أسطورية ، ذكرها (هوميروس) في ملحمتيه الشهرتين (الإلياذة) و (والأوديسا) ، حوالي عام 850 ق.م ، أي قبل (أفلاطون) بخمسة قرون ، وظل الدارسون يعتقدون أن (طرواده) مجرد خيال ، من بنات أفكار (هوميروس) ، حتى جاء الألماني (هنريش شوليمان) عام 1871 م ، لينتشل (طرواده) من التراب ، في (هيسارليك) ، في شمال غرب تركيا

وبعده جاء سير (آرثر إيفانز) ، ليؤكد أن (قصر التيه) ، الذي جاء ذكره في أسطورة (المينوتوروس) حقيقة ، ويثبت وجوده بالفعل عام 1900 م

فلماذا لا ينطبق هذا على (أطلانطس) ؟
ما دام (شوليمان) و (إيفانز) قد عثرا على أسطورتين ، فلماذا لا يعثر ثالث على أسطورة ثالثة ؟ .. ويثبت أن) (أطلانطس( حقيقة واقعة

ومن هذا المنطلق بدأت عشرات المحاولات ، لإثبات وجود (أطلانطس) ، وراح العلماء يبحثون عن أماكن أخرى ، بخلاف المحيط الأطلسي ، يمكن أن تكون المهد الحقيقي للقارة المفقودة ، فأشار الفيلسوف البريطانى (فرانسيس بيكون) إلى أن (أطلانطس) هي نفسها قارة (أمريكا) ، وأكد البريطانى (فرانسيس ويلفورد) أن الجزر البريطانية هي جزء من قارة (أطلانطس) المفقودة ، في حين اقترح البعض الآخر وجودها في (السويد) ، أو المحيط الهندي ، أو حتى في القطب الشمالي .. ثم جاءت نبوءة (إدجار كايس) ، لتضع قاعدة جديدة للقضية كلها .. وبعد ظهور جزيرة (كايس) الصغيرة ، والمبانى ، أو الأطلال الأثرية فوقها ، قرر باحث وأديب وغواص شهير ، يدعى (تشارلز بيرليتز) ، أن يبحث عن (أطلانطس) في نفس الموقع ، وبدأ بحثه بالفعل ، ليلتقط عدداً من الصور لأطلال واضحة ، في قاع المحيط ، ومكعبات صخرية ضخمة ، ذات زوايا قائمة ، مقدارها تسعين درجة بالضبط ، مما يلغى احتمال صنعها بوساطة الطبيعة وعوامل التعرية وحدها ..
ولم يكن هذا وحده ما تم العثور عليه ، في تلك المنطقة من المحيط .. لقد عثر الباحثون ، بالقرب من سواحل) فنزويلا(، على سور طوله أكثر من مائة وعشرين كيلو متراً ، في أعماق المحيط ، وعثر السوفيت ، شمال (كوبا) على عشرة أفدنة من أطلال المباني القديمة ، فى قاع المحيط ، وشاهدت ماسحة محيطات فرنسية درجات سلم منحوتة في القاع ، بالقرب من (بورتريكو)

وعلى الرغم من هذا فالجدل ، حول حقيقة (أطلانطس) ما يزال قائماً والنظريات أيضاً لم تنته

ومن بين هذه النظريات نظرية تقول : إن سكان (أطلانطس) قد أتوا من كوكب آخر ، في سفينة فضائية ضخمة ، استقرت على سطح المحيط الأطلسي ، وأنهم انتشروا في الأرض وصنعوا كل ما يثير دهشتنا في كهوف (تاسيلى) بـين (ليبيا) و ( الجزائر )، وبطارية (بغداد) ، وحضارة (مصر) ، وأنهم كانوا عمالقة زرق البشرة ، وهناك إشارة إلى هذا في بعض الروايات بالفعل ، ثم شن الأثينيون حرباً عليهم ، فنسفوا الجيش الأثينى بقنبلة ذرية ، أو ما يشبه هذا ، وبعدها رحلوا ، وتركوا خلفهم كل هذه الآثار


من أصحاب الدم الأزرق ، أو الدم النبيل

حتى اللون الأزرق ، أطلقوا عليه اسم (اللون الملكى)

وهناك نظرية أخرى ، تربط ما بين (أطلانطس) وجزيرة (كريت) ، حضارة (أطلانطس) ، كما أشار البروفيسير (ك.ت.فروست) عام 1909 م في (لندن) ، حيث قال : إن كل شئ في (كريت) يتشابه مع ما ذكره (أفلاطون) عن (أطلانطس) فكل من الحضارتين نشأت في جزيرة ، وكلتاهما لقيت نهاية مفاجئة ، كما أنه هناك مراسم صيد الثيران ، والميناء العظيم ، والحمامات الضخمة ، والملاعب الرياضية ، وكل الأشياء الأخرى التي عثر عليها سير (إيفانز) في )كريت ( ، والتي ذكرها (أفلاطون) في محاورة (كريتياس)

ويؤيد البروفيسير (ج.ف.لوتش) هذا ، في كتابه (نهاية أطلانطس) ، ويؤكد أن اختفاء (أطلانطس) معنى مجازى ، وليس حقيقي ، وأنها لم تغرق في قاع المحيط ، وإنما تعرضت لكارثة أودت بها ، مثل كارثة بركان (ثيرا) ، وبركان (كراكاتوا) عندما ثار البركان ، ودمر جزيرة كاملة

وهناك احتمال يقول إن قصة (أفلاطون) هي تحوير للقصة الفعلية ، التي سمعها (صولون) في (مصر) ، بعد أن تناقلتها الألسن والذاكرة لقرون كاملة ، قد تتغير خلالها رواية الأحداث ، وأسماء الأشخاص والأماكن واسم (أطلانطس) نفسها

وكالعادة ، تفتقر كل هذه النظريات إلى الدليل .. الدليل العلمي القوى

وحتى لحظة كتابة هذه السطور ، ما زال عشرات العلماء يبحثون عن قارة (أطلانطس) ، التي أصبحت قارة الغموض والخيال في عقول العلماء والأدباء
عشرات النظريات تحدثت عنها مئات المقالات والكتب كتبت أسمها
أعداد لا حصر لها من الروايات الخيالية ، تفترض وجودها والعثور عليها ، وينسج الخيال مغامرات مثيرة داخلها ، عن حضارتها وتقدمها .. وعن شعبها الغامض

أولئك الذين أقاموا أكثر حضارات التاريخ غموضاً وإثارة ..
الذين تزعموا العالم يوماً

والذين ذهبوا وبلا عودة

منقول

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لغز كهوف تاسيلي

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 06, 2008 6:48 pm

لغز كهوف تاسيلي
( من الغرائب المحيرة جداً )

مكان مجهول ومنسي ومقفر في الحدود الشرقية الجنوبية لدولة الجزائر لم يتصور أحد ان يزور هذا المكان .... فأنه لا يغر ي أحداً بزيارته .... وفجأة أصبح هذا المكان هو محط أنظار الجميع ... أصبح مليئ بالغموض .. وتوافد عليه العلماء والباحثين و السائحين من كل بلد .
ماذا حدث كي تتحول هذه البقعة من الصحراء لمكان مهم بهذا الشكل ؟؟؟؟ !!!!
نبدأ من البداية ....
البداية كانت مع الرحالة والمستكشف ( بربنان ) في عام 1938م ... في رحلة من رحلاته العديدة .. وأثناء عبوره للحدود الجزائرية الليبية لفت نظره بعض الكهوف ..
هذه الكهوف منتشرة في مرتفعات يطلق عليها اسم ( تاسيلي ) .. وشأنه كشأن كل المستكشفين والرحالة ... دفعه الفضول لتسلق هذه المرتفعات .... ومعرفة ماذا تحوي هذه الكهوف .... وذهب ليستكشف هذه الكهوف .... ولم يكن يعلم ماذا ينتظره بداخلها ....
لم يخطر بباله أبداً انه سوف يكتشف أهم اكتشاف في حياته .... لم يكن يتوقع كل هذا الذهول والدهشة بما أصاباه عند استكشافه لهذه الكهوف ....
ماذا وجد الرحالة بربنان في هذه الكهوف .... وجد ما يفوق كل توقعاته ... وكما ذكر في حديثه عن هذا الاكتشاف .... أنه قد شهق من فرط الدهشة والانفعال عندما رأى ما بداخل الكهوف .... فقد وجد داخل ( كهوف تاسيلي ) نقوشاً ورسوماً عجيبة .... لمخلوقات بشرية تطير في السماء .... وترتدي أجهزة طيران ... ورسوماً لسفن فضاء .. ورواد فضاء ... ورجال ونساء يرتدون ثياباً حديثة ... كتلك التي نرتديها في عصرنا هذا ... ورسوماً لبعض الرجال يرتدون ملابس الضفادع البشرية ...
ورسوماً لبعض الرجال يجرون نحو أجسام اسطوانية غامضة ...
بالطبع كان هذا الاكتشاف مهم جداً لكل العلماء والباحثين ..... وجعل الجميع ينطلق إلى هذه الكهوف لمعرفة المزيد والمزيد عنها .... ولكن مهلاً ؟؟؟؟ !!!!!!!
هذا الاكتشاف لم يكتمل حتى الآن !!!!!
حتى الآن لم يتعدى اكتشاف لبعض الرسوم والنقوش الغامضة ... أثارت فضول الجميع ودهشتهم أيضاً ... ولكنه لم يكتمل ... أو بمعنى أدق لم تكتمل الدهشة وترتفع لأعلى درجاتها ..... لقد ارتفعت دهشة الجميع لأعلى درجة ....
في إحدى الرحلات التي تبعت هذا الاكتشاف ..... وبالتحديد في عام 1956م .... قام الرحــــالة ( هنري لوت ) بزيارة تلك الكهوف ..... واصطحب معه عدد من العلماء والمتخصصين في هذا الأمر .. والتقطوا عدد كبير من الصور الفوتوغرافية لهذه الرسوم والنقوش ..... واستخدموا أحدث الوسائل المتطورة في هذا الوقت ...... للدراسة والتحليل والفحص والبحث لمعرفة عمر هذه النقوش ..... وهنا اقترب ظهور اللغز واكتملت الدهشة ..... عندما توصلوا لنتيجة التحليل .... وكان هذا التحليل بأحدث طريقة في هذا الوقت ( التحليل الذري ) ....
وجاءت النتيجة مذهلة حقاً ....
لقد أكد التحـليل أن عمر هذه النقوش يقدر بأكثر من ..... 20000 سنه ( عشرين ألف سنة ) ..... نعم هذا الرقم صحيح .... أكثر من مائتي قرن ..... أي خيال محموم وقف منذ مائتي قرن ليرسم على جدران هذه الكهوف تلك الرسومات والنقوش .... أي عبقرية تلك التي وقفت ترسم رسوماً ونقوشاً تسبق عصرها بأكثر من مائتي قرن .... ولماذا فعل هذا ؟؟؟؟؟ ..... لأي غرض رسم هذه النقوش والرسومات ؟؟؟؟
هز هذا اللغز الأوساط العلمية كلها هزةً عنيفة .... وترك كماً من علامات الاستفهام والدهشة لا حصر لهم ... وأطلق عليه علماء الآثار اسم : لغز كهوف تاسيلي ... بالطبع وضع بعض العلماء نظريات حول هذا الموضوع .... قال البعض ان هذه الكهوف تقع فوق قارة اطلانطس المفقودة .... وأن احد سكان اطلانطس رسم هذه الرسوم والنقوش ...
ليعبر بها عن التقدم الذي توصلت إليه هذه القارة المفقودة ..... ولكن ظهر من يعارض هذه الفكرة .... وقال البعض في معارضتهم لهذه الفكرة .... ان قارة اتلانتس ( اذا افترضنا انها كانت موجودة بالفعل ) .... فهي من المفروض انها تقع بين المملكة المغربية وقارة أمريكا الشمالية .... وظهرت نظرية أخرى ... تقول ان من رسم هذه النقوش هو أحد زوار الأرض من الفضاء الخارجي ... بمعنى ان هناك مخلوقات فضائية قد زارت الأرض من قديم الأزل .... ورسمت هذه النقوش لتكون دليل على تلك الزيارة ..... وظهرت نظيره ثالثة .... تقول ان من رسم هذه الرسوم أحد سكان الأرض الأقدمين .... من الحضارات السابقة التي لا نعرف عنها شيئاً .... بمعنى ان هناك حضارة سابقة كانت على الأرض واندثرت ..... وكانت قد وصلت من التقدم إلى شأن كبير قبل ان تندثر .... ولم تترك ورائها أي دليل على وجودها ... أو ربما تركت ونحن لم نصل لهذا الدليل بعد .... كلها نظريات فقط بلا دليل وأحد يثبت صحة أيهم .... كلها نظريات غريبة تقلب كل المفاهيم المتعارف عليها .... ولم يستطع احدهم اثبات نظريته .... ولكن يبقى لنا اللغز الأصلي بلا حل ولا تبرير ..... كهوف تاسيلي .... مازالت حتى يومنا هذا تجذب الالاف .... اما بغرض الدراسة أو بغرض البحث أو بغرض السياحة .... وتترك لنا لغزاً محيراً يثبت لنا شيئاً واحداً .... أننا لا نعلم الكثير عن تاريخ أرضنا التي نعيش عليها .















[img]

Admin
Admin

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى