مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

فيروس " زِيكـا " القاتل يهدد حياة المصريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فيروس " زِيكـا " القاتل يهدد حياة المصريين

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 12, 2016 10:34 am



تحقيق : أحمد عبد الحليم ـ
لا زالت أسراب الأمراض الخطيرة تطاردنا بين الحين والأخر، فبين عشية وضحاها تُفاجئنا الأقدار بظهور مرض جديد يغزو عالمنا قد يصاب به البعض وينجو منه الآخرين، حيث ظهرت في السنوات الماضية "أنفلونزا الطيور والخنازير وفيروس سي والإيبولا والكورونا " وغيرها، ولكن بعد إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ لمواجهة فيروس "زِيكا" الذي يصيب الإنسان ويسبب تشوهات خلقية وصغر في حجم الرأس للأجنة وعدم إكتمال نمو المخ لديهم من لدغة البعوضة الزاعجة الحاملة للفيروس، إنتاب الذعر والقلق للملايين خوفاً من الإصابة بالمرض، خاصة وأنه لم يتم تطوير أي دواء أو لقاح ضده حتى الآن وقد يستغرق إعداد لقاحه عام ونصف على الأقل، علماً بأنه إنتشر في أكثر من 23 دولة في العالم، الأمر الذي يستوجب نظرة كبيرة من المسئولين بتطهير مصادر التلوث من المصارف والترع للقضاء على البعوضة الزاعجة ويرقاتها، وتوعية المواطنين للوقاية من الخطر القادم.

المواطــــــنون : التلوث المتهم الأول في ظهور البعوض ويجب تطهير ورش أماكن تكاثره ..
مراقبة المطارات وعدم السفر للبلاد المنكوبة أمر ضروري ..
نطالب بالمراقبة وتغريم وحبس المخالف لمنع التلوث في كل مكان ..
التلوث المتهم الأول
يقول رمضان موسى ـ موظف ـ إن التلوث المتهم الأول في إنتشار البعوض الضار بالإنسان، حيث يقوم المواطنون بإلقاء القمامة في الشوارع أما في القرى يقومون بكسح مياه الصرف الصحي في الترع والمصارف، مطالباً من المسئولين بالمراقبة والمتابعة وتغريم المخالف وحبسه لمنع ظاهرة التلوث في كل مكان.
تطهير الترع والمصارف
يرى منصور أمين ـ تاجر ـ أنه يجب تتدخل الجهات المسئولة لتطهير نهر النيل والترع والمصارف للقضاء على البعوض وضمان عدم تكاثره ومنع إلقاء القمامة وتراكم مياه الصرف الصحي في الشوارع، ومتابعة رفع أكوام القمامة في الشوارع ونفايات محلات الدواجن والأسماك الموجودة في التجمعات السكنية وإتباع الطرق السليمة للتخلص الآمن منها حتى لا يتكاثر بها البعوض.
رش المبيدات
يلاحظ إبراهيم عبد القوى ـ عامل من الشرقية ـ إختفاء سيارات رش المبيدات الحشرية في مصر، مطالباً من المسئولين بعودة هذه السيارات للقضاء على الحشرات الضارة خاصة في فصل الصيف، بالإضافة إلى رش وتطهير المصارف والترع وردم البرك والمستنقعات في القرى حيث أنها بيئة خصبة لتكاثر البعوض.
الرقابة على المنافذ
يُطَالب حسين محمود ـ مهندس ـ من المسئولين بتشديد الرقابة على المطارات والمنافذ والحجر الصحي حتى لا ينتقل فيروس"زِيكا" من وافد مصاب به قادم من البلاد التي ينتشر فيها المرض إلى المجتمع المصري، بالإضافة إلى فرض عقوبة بالحبس والغرامة على من يلقي بالحيوانات النافقة والقمامة في الترع والمصارف.
الوقاية
ينصح خالد محمود ـ طبيب ـ أهالي القرى على وجه الخصوص بمكافحة البعوض عن طريق إزالة أماكن تكاثره في المياه الراكدة والمستنقعات، حيث تمثل هذه الأماكن عاملاً مهماً في خطر العدوى بفيروس "زِيكا"، كما يجب إستخدام طاردات الحشرات وإرتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة التي تغطي أكبر قدر من الجسم، وإستخدام الناموسيات لتغطية الأسرّة أثناء النوم وخاصة سرير الطفل، وتغطية النوافذ بسلك شبك لمنع دخول البعوض للمنزل، وكذلك تغطية صناديق القمامة باستمرار، ولا ننسى العناية بالأطفال والمرضى وكبار السن، مشيراً إلى أن أعراضه الحمى والطفح الجلدي وآلام المفاصل وإحمرار العينين، مطالباً من المسئولين برش مصادر التلوث بالمبيدات للقضاء على البعوضة الزاعجة وتتبع أماكن تواجدها وإتباع طرق آمنة للقضاء على يرقاتها، بالإضافة إلى الكشف الدقيق على الوافدين للبلاد من الدول التي ينتشر فيها الفيروس، ومنع سفر المصريين لهذه البلاد.

المســــئولون : البعوضة موجودة بشكل محدود والمكافحة مستمرة ولا يوجد أي أصابات بـ"زِيكا" ..
حملات لرش المصارف ومناطق تكاثر البعوض بالمبيدات الحشرية ..
خطوات إستباقية بالتنسيق مع الجهات المعنية لمواجهة الفيروس ..
تم توزيع منشورات للتوعية على شركات الطيران ..

المواجهة بالحملات
أكد الدكتور أحمد عماد الدين راضي ـ وزير الصحة والسكان ـ على أن الوزارة تشن حملات لمواجهة الفيروس ومحاصرته للقضاء عليه نهائياً من خلال الطب الوقائي، حيث أن البعوضة الناقلة لفيروس "زيكا" دخلت مصر ولكن بشكل محدود في محافظتي المنيا وأسيوط، مضيفاً أن الفيروس منتشر في العالم، وتحديداً في أميركا اللاتينية منذ الأربعينيات.
بشكل محدود
ويوضح الدكتور عمرو قنديل ـ رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان ـ أن فيروس "زيكا" غير موجود في مصر، مشيراً إلى أن البعوضة الناقلة موجودة في أماكن متفرقة في مصر خاصة بمحافظتي المنيا وأسيوط ويتم مكافحتها بشكل دائم، لافتاً إلى أنه ينتقل عن طريق لدغات البعوض من نوع "الآيديس" المعروفة بـ"الزاعجة المصرية" ولا يُنقل من إنسان إلي إنسان، مضيفاً أنه يتم متابعة تطور إنتشاره مع منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الهيئات الصحية بالدول التي تعانى من إنتشار هذا الفيروس، مطمئناً المواطنين بأن مصر خالية تماماً من هذا المرض.

الخـــــــــبراء : طارد الحشرات وإرتداء الملابس الفاتحة والناموسيات يقينا من الفيروس ..
الفيروس ينتقل من لدغة البعوضة الزاعجة ولا يُنقل من إنسان إلي إنسان ..
الكشف الدقيق على الوافدين إلى مصر يحمينا من الخطر القادم ..
البعوضة لا تجد مصابين
كما أشار الدكتور نصيف الحفناوي ـ وكيل وزارة الصحة بالمنيا ـ إلى أن البعوضة الناقلة لفيروس "زيكا " موجودة في مركز ديرمواس فقط، بسبب وجود عدة مستنقعات مائية، موضحاً أن تلك البعوضة تنقل فقط المرض من المصاب بفيروس "زِيكا" إلى شخص آخر وبما أنه لا يوجد مصابون في مصر بالفيروس فلا قلق من البعوضة، مؤكداً على أن مكافحة الفيروس مستمرة، مُعرباً أن فيروس "زيكا" لا يتسبب في الوفاة ولكنه يتسبب في إرتفاع درجات الحرارة لـ 38 درجة تقريباً وأعراضه تتمثل في إحمرار في العين وصداع وطفح بالجلد وآلام في المفاصل وأن تأثيره يكون على السيدات الحوامل وخاصة في أول 3 شهور، حيث يؤثر على رأس الأطفال ويجعلها صغيرة، منوهاً على أنه لا يوجد لقاح محدد للفيروس، لافتاً إلى أن المديرية تشن عدة حملات بقرى جنوب المنيا للقضاء على اليرقات التي تنشط فيها وتُكَوَّن تلك البعوضة وبالفعل تم القضاء عليها، مضيفاً أنه تم إكتشاف اليرقات في المستنقعات والمياه الراكدة، حيث تم اكتشافها في مناطق عدة داخل منازل الفلاحين وطلبنا من الأهالي رفعها وتطهير أماكنها وعدم إستخدامها.
خطوات إستباقية
وقال المهندس كامل شاهين ـ وكيل وزارة الزراعة بالمنيا ـ إن المديرية تتخذ خطوات إستباقية من خلال التنسيق مع مديرية الصحة والطب البيطري لمواجهة فيروس "زِيكا"، مؤكداً على أن المديرية نظمت حملات لرش المراوي المائية والمصارف ومناطق تكاثر البعوض بالمبيدات الحشرية على مستوى المحافظة، مضيفاً أن التواصل مستمر بين المديريات الثلاث من أجل إتخاذ الإجراءات الإحترازية والحملات المشتركة.
التوعية بالمطارات
وأضاف الدكتور مدحت قنديل ـ مدير عام الحجر الصحي بمطار القاهرة ـ أنه تم إتخاذ التدابير اللازمة بتوزيع منشورات للتوعية على أطقم شركات الطيران وركاب دول أمريكا الوسطى والجنوبية ودول البحر الكاريبي قبل وصولهم القاهرة بالإضافة إلى متابعة الركاب لمدة 15 يوماً من وصولهم للقاهرة.
حالة طارئة
الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد أكدت مؤخراً على أن فيروس "زِيكا" يشكل تهديداً للصحة في العالم، وأشارت المنظمة إلى وجود "شكوك قوية" بعلاقة سببية بين فيروس "زِيكا" الذي ينقله البعوض وإرتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد الذي يُعرف بـ"الصعل"، مُعتبرة أن ذلك حالة صحية طارئة على المستوى العالمي، ونوهت المنظمة أن الفيروس ينتشر بصورة شرسة الآن حتى سجلت حالات في 23 دولة وإقليماً بالمنطقة وقد يصيب أربعة ملايين شخص في الأمريكتين، وطالبت المنظمة بإتخاذ التدابير الصحية الممكنة لمنع وصول المرض إلى مصر ومكافحة البعوض باستخدام المواد الطاردة للحشرات، وتطهير الأماكن التي يمكن أن يولد فيها البعوض، بينما تسعى المنظمة للتصدي لهذا الخطر بدراسة إعداد لقاح فيروس "زِيكا" وقد يستغرق عاماً ونصف العام.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى