مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

" بسنت ودياسطي " رافضين العلاج في مصر !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

" بسنت ودياسطي " رافضين العلاج في مصر !!!

مُساهمة من طرف Admin في السبت أبريل 30, 2011 8:49 pm

[img][/img]

بقلم / أحمد عبد الحليم ـ نالت خطة التنمية العلاجية الصحية للمواطنين إهتماماً كبيراً في السابق ؛ فكان الطبيب المعالج ملاك رحمة يقوم برعاية المريض حتى شفائه وإستحسن الكثير من دول الشرق الأوسط العلاج في مصر وقتها ؛ فإندرج الأمر إلى أن تمحي هذه الفكرة وإنقلب الحال من الرعاية إلى عدم الإهتمام واللامبالاه .. تأكد المريض بأن علاجه غير مُـجـدي في المستشفيات الحكومية لانه غير قادر مادياً على العلاج في المستشفيات الخاصة وكذلك إنعدمت السياحة العلاجية بالجوء إلى مصر؛ فأصبح عمل الطبيب مجرد وظيفة والمستشفى مكان لإستقطاب الحالات المرضية لصالحه والعمليات الجراحية إستثمار دون النظر للآلام المريض .. بح صوت المرضى المشتكين وإنعدمت الثقة في شفائهم وكأن المريض لا يستحق أن يعالج في بلده .. والطامة الكبرى ان الكثير من رجال الأعمال والمسئولين في الدولة يفضلون السفر للعلاج بالخارج والأمثلة على ذلك كثيرة ونعرفها .
[img][/img]

أثر برنامج " بسنت و دياسطي " الذي أذيع على قناة " نايل كوميدي " تأثيراً واضحاُ علينا .. عندما رشح " دياسطي " لمجلس الشعب وتقدم بقصته فقال : الواد " سليط " وقع وإنكسرت رجله وجرينا بيه على المستشفى وشافه الدكتور قال لازم يتعمله عملية فتح قلب ؛ فسأله زميله العضو.. ليه ماله قلبه .. مش هي رجله إلي إنكسرت ؟ فقال أه بس لما الواد ووقع لقينا قلبه وقع في رجله من الخوف .. فعدى علينا دكتورالعيون يسلم شاف الواد وعينه طلعه من راسه قال لازم يتعمل له عملية في عينه ؛ فسأله زميله العضو .. ليه مش كنتم في غرفة العمليات ؟ قال " دياسطي " ومين قالك؟ إحنا كنا في الجنينة .. المهم خفنا على الواد من الدكاترة هربناه وروحنا البيت والواد كان بيتألم كتير جرينا بيه على مستشفى تانية .. لقينا الدكتور الأولاني نسي حاجاته في قفصه الصدري .. فرد زميله العضو .. وقاله .. وماله بتحصل في أحسن المستشفيات العالمية .. فقال له " دياسطي " وماله بس كون الدكتور ينسى كوباية الشاي والسيجارة في قفص الواد ده إلي مش معقول !!!! .. ناهيك عما آثاره عن سرقة الأعضاء المناورات التي تقوم بها الأطباء في المستشفيات لكسب من وراء المريض الغلبان ...

طبعاً ما جرى في قصة أخونا " الدياسطي " عبارة عن رمز عما يحدث في عالم الطب في مصر الآن وجاء به على سبيل الرمز لان الناس بح صوتها من الشكوى ؛ فراح " دياسطي " ليعلنها ويقولها بالرمز لعل أن يكون لها صداها .

ومن جهة أخرى ما قاله الديسطي راجع إلى أن أغلب الأطباء وعلى وجه الخصوص في المستشفيات الحكومية لا تكون عليهم رقابة تخصصية وهذا هو السبب في الإهمال ؛ فالطبيب المتصرف الأول والأخير في علاج الحالة المرضية .. أكيد سمعنا من قبل عن دكتور شخص حالة مرضية تشخيص غلط وآخر إجرى عملية جراحية وفشلت .. طبعاً سمعنا كثير .. الطبيب قبل العملية الجراحية يأخذ احتياطه من المريض وأهله بـ " إقرار " رغم إنهم غير متخصصين والإقرار مكتوب بكلمات إنجليزية طبية متخصصة لا يعرفها المريض ولا أهله ونظراً لأنهم يأملون شفائه يوافقون .. والمريض لا حول له ولا قوة يكون فريسة ويصدم بعد ذلك بفشل العملية ولابد من إستعداده لإجراء عملية جراحية تالية ويدخل في دوامة أخرى من العمليات .

مع الأسف الشديد أن العلاج في مصر لم يحظ بالإهتمام من المسئولين رغم إن صحة المواطن لها العامل المساعد في رفعته ومن ثم رفعة البلاد فعندما يكون المواطن آمنا صحياً يستطيع أن يبدع ويبتكر أكثر فأكثر .. ومن المحزن أن لا يوجد حل لهذه المشكلة إلا إنه عندما يشعر المريض بآلامه لا يبوح بها ويعمل على الإلتحاق بكلية الطب في تخصص مرضه لكي يعالج نفسه بنفسه .. كان الله في عونك أيها المريض .
[center]

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى