مـوقـع الصحافـة والإعــــــــــلام
موقع الصحافة والإعلام يرحب بالسادة الزوار

إنتبه .. تحرى الدقة في معلومات الإنترنت ـ بقلم / أحمد عبد الحليم ـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إنتبه .. تحرى الدقة في معلومات الإنترنت ـ بقلم / أحمد عبد الحليم ـ

مُساهمة من طرف Admin في الأحد يونيو 13, 2010 6:22 am


يعتبر ظهور الإنترنت ثورة هائلة في كمية المعلومات المتاحة للتداول بين الناس من أهم الأسباب التي أدت إلى أن يطلق على مجتمعنا المعاصر مجتمع المعلومات وعصرنا بعصر المعلوماتية، ومن المعروف أن الإنترنت يحتوى على كم هائل من مصادر المعلومات التي يستقي منها كثير من الناس معلوماتهم ومنها الكتب الإلكترونية، قواعد البيانات، الدوريات الإلكترونية، الموسوعات الإلكترونية، المواقع التعليمية، المواقع الإخبارية، المواقع الشخصية، والمنتديات وساحات الحوار.

في السابق كان الناس يحصلون على المعلومات من الكتب والدوريات المطبوعة، وبعض الوسائل الإعلامية ، والآن أصبح الإنترنت هو أوسع قناة للبث الإعلامي ، ولعل هذا هو الجانب الحسن في الموضوع ، ولكن الجانب المخيف يكمن في كون كثير من المواقع على الإنترنت تقوم ببث معلومات غير صحيحة أحياناً ومغلوطة أحياناً أخرى ، فتقوم هذه المواقع المجهولة الهوية والتي لا يعرف القائمون عليها ولا توجهاتهم ولا أهدافهم بتوظيف هذه المعلومات من أجل تغيير قناعات المتلقين لها وزرع الأفكار والأيدلوجيات التي يريدونها.

عند تصفحك للإنترنت بحثاً عن موضوع معين ، فإنك عادة ما تجده في عدد من المواقع . وكل موقع له مصدره إما أن يكون حقيقي أو مفبرك . مع الأسف أي شخص لديه معلومات بسيطة بإمكانه أن ينشئ موقعاً إليكترونيا عن الإنترنت و يضع فيه معلومات غير دقيقة .

إذن كيف يمكنك معرفة مصداقية هذه المعلومات ؟

فمن المتعارف عليه أن يكون كل باحث لديه الثقافة الكافية والفراسة في معرفة مدى دقة المعلومات أما إذا كان لا يملك المعلومات الكافية فلا بد من التأكد من صحتها حتى لا يختلط الحابل بالنابل .

هناك بعض المؤشرات تؤكد الدقة في معلومات المصدر من الإنترنت :

1- هل تعرفت على الكاتب ومن يكون ؟

وهل يوفر وسيلة للاتصال به؟
إذا لم يعطك الكاتب وسيلة للاتصال أو لم يحصل على تلك .. فإنه عليك حينئذ أن تشك في دقة معلوماته.
2- هل يفصح الكاتب على هدفه من عرض المعلومات؟
ينبغي أن يكون هناك هدف محدد من عرض المعلومات ، وهذا قد لا يكون مفهوماً بشكل واضح، ولكن يجب أن يكون هناك سبب من استنفاذ شخص ما لوقته وجهده لعرض المعلومة.
3- هل تبدو جميع المعلومات دقيقة ؟
أي إذا كان هناك معلومات شائعة وجاءت مغلوطة نعرف أن هناك خلل في الكاتب .

4- هل مظهر الموقع يتوافق مع نوع المعلومات التي يعرضها؟
يبدو على بعض مواقع الإنترنت في مظهرها أن تكون من خلق مبدعين ، ولكن قد تدج بداخلها غير ذلك .
5- هل يعطى الكاتب الدليل أو المراجع لمصدر المعلومات ؟
الموقع الموثوق هو الذي يشير إلى الدليل والمراجع وارتباطات لكيفية حصوله على المعلومات عن الموضوع الذي يبحث فيه والكاتب الموثوق أيضاً هو من يذكر خلفيته وثقافته عن الموضوع.
6- هل هناك نسبة غير عادية من الأخطاء المطبعية أو الإملائية ؟
القليل من الأخطاء المطبعية والإملائية قد يكون مقبولاً ، ولكن إذا كانت المعلومات مليئة بتلك الأخطاء ، فإنه عليك حينئذ أن تقف وتتساءل عن مدى دقة المعلومات .

7- هل يعطيك الكاتب وسائل لمزيد من المعلومات والتعلم ؟
ينبغي على الكاتب أن يزودك بأماكن يمكنك فيها الاستزادة من المعلومات في الموضوع المطروح. قد تكون مواقع أخرى ، أو كتباً يمكنك قراءتها لاكتساب مزيد من المعلومات ، بالطبع إذا كان الموضوع غير مستكشف سابقاً فحينئذ قد لا تكون هناك أية مصادر معلومات أخرى ، تذكر أن غرض أكثر الكتاب الموثوقين هو إثراؤك وتثقيفك بالموضوع.
8 - هل الموقع مؤسس عن طريق شركة معترف بها ؟
إذا كانت المعلومات مبينة على موقع شركة معترف بها على شبكة المعلومات ، شركات لديها مسؤوليات كبيرة وسمعة عالية إذ لا تجرؤ ارتكاب أية أخطاء.
10 - هل المعلومات تماثل مصادر أخرى بشكل موضوعي؟
إذا اكتشفت أن أحد المواقع يقول بأن كولومبوس أبحر عام 1762 وأن موقعاً آخر يقول بأنه أبحر عام 1492، فإنك قد ترغب في إيجاد موقع ثالث لتأكيد التاريخ الدقيق.
11 - راجع لترى من يملك الموقع أي لمن ينسب .. حدد من يملك اسم الموقع عن طريق البحث في Whois.
مع غنى المعلومات المتوفرة على الشبكة التي يمكن أن ينشئها أي شخص ، يجب عليك أن تقيم المحتوى بحذر قبل تصديق المعلومات فتخصيص دقائق معدودة لفحص مصداقية المعلومات يمكن أن يوفر وقتك ويجبنك الإحراج من تصديق المعلومات الخاطئة.

وفي الحقيقة فإن المشكلة ليست في الثقة في مصادر المعلومات ، فالوثوق هو أساس التعلم، وأن من العلم مالا يمكن أن يتلقاه المتعلم إلا بالثقة في من يتلقى منه علمه، وإذا أمعنا النظر فيما بين الناس من التعامل وجدنا أن حياتهم قائمة على الثقة ، ولولا الوثوق والتوافق لتعطلت حياتهم ، ولكن المشكلة حين توضع هذه الثقة في غير أهلها وتعطى لمن لا يستحقها. لذا كان من الواجب علينا العمل على وضع معايير محددة وواضحة لتقييم مصادر المعلومات على الإنترنت ، كما علينا أن نبني وننمي خبراتنا التي تكفل زيادة قدرتنا على التفريق بين المعلومات الحقيقية والمعلومات المغلوطة ومن ثم تحذير الناس من هذه المصادر .

Admin
Admin

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahbf43.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى